العراق | "الأمن العراقي": القصف الأميركي تجاوز لعمل قوات التحالف

العراق | "الأمن العراقي": القصف الأميركي تجاوز لعمل قوات التحالف
العراق | "الأمن العراقي": القصف الأميركي تجاوز لعمل قوات التحالف

إشترك في خدمة واتساب

دانت الهجوم الذي شنته الطائرات الأميركية ضد الحشد الشعبي على الحدود العراقية السورية واعتبرته "خرقاً لسيادة وتجاوزاً خطيراً على قواعد عمل قوات التحالف ومنها القوات الأميركية بالانفراد بعمليات من دون موافقة الحكومة العراقية".

وعقد المجلس الوزاري للأمن الوطني اجتماعاً طارئاً تدارس فيه تداعيات الهجوم الأميركي، واعتبر أن "هذه العملية استهدفت قوات عراقية ماسكة لجبهة مهمة على الحدود ضد فلول الإرهابية، وهو ما يعرض أمن وسيادة العراق للخطر، ويهدد أيضاً أمن الجميع دون استثناء".

وأضاف أن الهجوم أسفر عن وقوع ضحايا، وأن "القوات الأميركية اعتمدت على استنتاجاتها الخاصة وأولوياتها السياسية، وليس الأولويات كما يراها العراق حكومة وشعباً".

وتابع المجلس "أن حماية العراق ومعسكراته والقوات المتواجدة فيها والممثليات هي مسؤولية القوات الأمنية العراقية حصراً، وهي التي تقرر الحاجة الى الاستعانة بشركائها لا أن يقوم الآخرون ـ ومهما كانت المبررات ـ بذلك بشكل منفرد وبالضد من إرادة الدولة العراقية ومصالحها العليا".

فلقد أكد العراق مراراً وتكراراً رفضه أن يكون ساحة اقتتال أو طرفاً في أي صراع إقليمي أو دولي، كما بذل جهوداً مضنية لمنع الاحتكاكات والتقليل من التصادمات في بلد ومنطقة عاشت لعقود طويلة في أجواء الصراعات والتدخلات والاحتلال والحروب.

ورأى المجلس الوزاري للأمن الوطني أن تهديد أمن العراق وإدخاله في صراعات جانبية "سيرتد على الجميع بأشد المخاطر والخسائر"، لافتا إلى أن "الهجوم مخالف للأهداف والمبادئ التي تشكل من أجلها ، ويدفع العراق إلى مراجعة العلاقة وسياقات العمل أمنياً وسياسياً وقانونياً بما يحفظ سيادة البلد وأمنه وحماية أبنائه وتعزيز المصالح المشتركة".

وكانت الأميركية "" أعلنت قيام طائرات أميركية بشن غارات على مقار لميليشيات العراقي، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى من المقاتلين، من بينهم القيادي في الميليشيات، أبو علي الخزعلي، معتبرة أن هذه الغارات تشكل ردّاً أولياً"، بعد يومين من هجوم صاروخي أدى للمرة الأولى إلى مقتل أميركي في العراق.

واستهدفت المقاتلات من نوع إف 15 الأميركية، وذلك وفق ما ذكر مصدر عسكري أميركي، 5 قواعد تابعة لميليشيات حزب الله العراقي: 3 في الأنبار و2 في .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق العراق | أميركا تحصن قواعدها.. طائرات شحن عسكرية إلى عين الأسد
التالى العراق | أميركا تطالب بغداد بخطوات جادة لحماية المتظاهرين