العراق | صالح: يجب العمل على منع تحول العراق إلى ساحة للصراعات

إشترك في خدمة واتساب

أكد الرئيس العراقي، برهم صالح، الاثنين، على أنه يجب العمل على منع تحول بلاده إلى ساحة للصراعات، وتصفية الحسابات.

وذكر بيان صدر عن رئاسة الجمهورية أن "صالح استقبل الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ، جينين هينيس بلاسخارت، حيث جرى التأكيد على دعم استقرار العراق وحماية سيادته ومساندته في مواجهة التحديات والظروف التي تواجهه حالياً ومنع تحوله إلى ساحة لتصفية الصراعات كأولوية وطنية وضرورة إقليمية ودولية"، وفق وكالة الأنباء العراقية "واع".

كما شدد صالح على أهمية تدارك الأزمات الراهنة وذلك من خلال تعزيز مؤسسات الدولة وتبني إصلاحها كاستحقاق شعبي ووطني"، لافتاً إلى "أهمية ضبط النفس والتعامل بحكمة مع الأحداث الحالية".

من لقاء عبد المهدي وماثيو تولر

من جهته، أكد رئيس الوزراء، عادل عبد المهدي، خلال لقائه السفير الأميركي في العراق، ماثيو تولر، الاثنين، على ضرورة العمل المشترك لتنفيذ انسحاب القوات الأجنبية حسب قرار مجلس النواب العراقي ولوضع العلاقات مع على أسس صحيحة.

إلى ذلك شدد عبد المهدي على خطورة الأوضاع الحالية وتداعياتها المحتملة، مبيناً أن "العراق يبذل كل ما يستطيع من جهود لمنع الانزلاق لحرب مفتوحة"، وفق وكالة الأنباء العراقية "واع".

كما أشار إلى "السياسة الثابتة التي انتهجتها الحكومة بإقامة علاقات مع الجميع وعدم الدخول في سياسة المحاور وإن قوة في مصلحة الجميع"، مؤكداً "حرص العراق على أن تكون علاقاته مبنية على التعاون والاحترام المتبادل وحفظ أمنه واستقراره وسيادته الوطنية".

وتصاعد التوتر بين واشنطن وطهران بعد العملية الأميركية التي قتلت قائد فيلق التابع للحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، ونائب رئيس الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، فجر الجمعة في .

وقرر البرلمان العراقي مساء الأحد إنهاء العمل بالاتفاقية الأمنية مع ضد ""، على الرغم من غياب الكتل السنية والكردية، وصوت على قرار يطالب الحكومة بإنهاء وجود القوات الأجنبية في البلاد، وعدم استعمال الأراضي العراقية أو المجال الجوي لأي سبب كان.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى العراق | أميركا تطالب بغداد بخطوات جادة لحماية المتظاهرين