العراق | الحراك يرفض دعوة الصدر للتظاهر ضد الفساد وأميركا

العراق | الحراك يرفض دعوة الصدر للتظاهر ضد الفساد وأميركا
العراق | الحراك يرفض دعوة الصدر للتظاهر ضد الفساد وأميركا

إشترك في خدمة واتساب

رفض عراقيون بشكل قاطع دعوة زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، لما وصفه بـ"مظاهرة مليونية" ضد والفساد.

وأكد بيان، صادر عن الحراك الشعبي، رفضه بشكل قاطع الانسياق وراء الصدر، وجاء في بيان للحراك الشعبي العراقي أن "الدعوة التي تنطلق من الأرض الإيرانية مسيسة ولا تصب في القضية العراقية".


من احتجاجات


من احتجاجات العراق

وفيما لاقت هذه الدعوة ترحيباً من ميليشيا الحشد الشعبي، برز موقف "تحذيري" عن المرجع الشيعي بالعراق، علي السيستاني، الذي حذّر من استغلال الاحتجاجات المطالبة بالإصلاح"، لتحقيق "أهداف معينة"، ما فسره المراقبون بأنه غير مرحّب بتلك الدعوة.

وذكر حساب على "" يحمل اسم "وكالة يد العراق" أن الجهات الوحيدة التي أيدت تظاهرة الصدر هي الميليشيات التى تتلقى تمويلاً وتسليحاً من ، وتدين بالولاء المطلق لها على حساب ولائها للعراق.

وكان الصدر قد دعا، الثلاثاء، إلى تظاهرة مليونية، للتنديد بالوجود الأميركي في العراق الذي صوت برلمانه الأسبوع الماضي على إنهاء تواجد القوات الأجنبية في البلاد، بدون تحديد موعد للتجمع.

وبعيد ساعات، استهدفت صواريخ كاتيوشا قاعدة التاجي الجوية العراقية شمال العاصمة ، حيث تتمركز قوات من الذي تقوده الولايات المتحدة، في آخر الهجمات على المصالح الأميركية في العراق، بحسب ما أعلنت السلطات.

وقال الصدر في تغريدة عبر حسابه على موقع "تويتر" إن "سماء العراق وأرضه وسيادته تنتهك من قبل القوات الغازية"، في إشارة إلى الولايات المتحدة التي اغتالت بضربة بطائرة مسيّرة مطلع يناير الحالي، قائد فيلق بالحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبومهدي المهندس.

وتأتي هذه الدعوة فيما تتواصل الاحتجاجات الشعبية غير المسبوقة في العراق، والتي انطلقت في الأول من أكتوبر العام الماضي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى العراق | أميركا تطالب بغداد بخطوات جادة لحماية المتظاهرين