العراق | العراق.. اتساع التسمم بسبب تلوث مياه الشرب في البصرة

العراق | العراق.. اتساع التسمم بسبب تلوث مياه الشرب في البصرة
العراق | العراق.. اتساع التسمم بسبب تلوث مياه الشرب في البصرة


أزمة مستمرة تعيشها محافظة البصرة جنوب ، إذ لا يزال تلوث المياه يهدد حياة سكانها.

وبالرغم من غزارة مياه الأمطار في شتاء هذا العام إلا أن الهدر وغياب الحلول الاستراتيجية لمعالجة ارتفاع ملوحة المياه أصبح يشكل خطراً كبيراً على الإنسان والثروة الحيوانية والزراعية ويهدد بكارثة حقيقية.

وبالرغم من إعلان قضائي الفاو وأبو الخصيب وناحية السيبة جنوب البصرة مناطق منكوبة منذ عام 2009 إلا أن هذه المناطق لم تحظَ باهتمام يذكر من قبل الحكومات المحلية والمركزية.

وحذر أطباء البصرة من إمكانية انتشار أمراض مثل الكوليرا والإسهال بين السكان المحليين، وبلغ عدد الإصابات بحالات التسمم منذ الصيف الماضي أكثر من مئة وعشرة آلاف شخص، فضلاً عن نفوق المواشي وتصحر المساحات الزراعية وهجرة الأهالي.

الحكومتان المركزية والمحلية لم تفيا بوعودهما، بعد أكبر موجة احتجاجات شهدتها المحافظة الصيف الماضي على خلفية تلوث المياه الصالحة للشرب والبنية التحتية المدمرة، ووفق ومختصون في جامعة البصرة فقد تضاعفت مستويات التلوث في شط العرب أربع مرات في السنوات العشر الماضية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى