اكتشاف بقايا مدينة ترجع للقرن الرابع بعد الميلاد بالإسكندرية

اكتشاف بقايا مدينة ترجع للقرن الرابع بعد الميلاد بالإسكندرية
اكتشاف بقايا مدينة ترجع للقرن الرابع بعد الميلاد بالإسكندرية

إشترك في خدمة واتساب

عثرت البعثة الأثرية المصرية البولندية على بقايا جزء كبير من مدينة أثرية ترجع للفترة ما بين القرنين الرابع والسابع بعد الميلاد، ومجموعة من الفسيفساء الرومانية تغطي أرضية أحد المنازل، في منطقة آثار كوم الدكة بالإسكندرية.

وتتبع البعثة البولندية للمركز البولندي لآثار البحر الأبيض المتوسط لجامعة وارسو.

وأعلن الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار مصطفي وزيري، أن منطقة كوم الدكة بالإسكندرية تشهد مرة أخرى مشهدا جديدا لفسيفساء رومانية متعددة الألوان، الأمر الذي يؤكد انتشار فن الفسيفساء في الإسكندرية، بالإضافة إلى ثراء سكان تلك المنازل.

وقد تم عرض الفسيفسائية المكتشفة في فيلا الطيور بكوم الدكة، والذي يعد أول متحف لأرضيات الفسيفساء في .

وأشار رئيس قطاع الآثار المصرية بوزارة الآثار أيمن عشماوي، إلى أن المدينة المكتشفة تضم بقايا مسرح صغير وحمام امبراطوري كبير، ومجموعة فريدة من 22 قاعة محاضرات يرجح أنها بقايا لجامعة قديمة.

وأوضح رئيس البعثة الأثرية دكتور جريجور مايهرك أن الفسيفساء محاطة بإطار دائري نمطي، وأن هذا التصميم هو الأكثر بروزا في غرف الطعام في البيوت الرومانية، ويعتبر مميزا للطراز السكندري، ومن التكوينات المشهورة التي تتميز بها مصر الرومانية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى السرقة المليارية.. الشرطة الألمانية تنشر صور “الكنز”