بماذا انشغل أمير بلجيكا أثناء النشيد الوطني؟

بماذا انشغل أمير بلجيكا أثناء النشيد الوطني؟
بماذا انشغل أمير بلجيكا أثناء النشيد الوطني؟

جاهل أمير لوران النشيد الوطني للبلاد في عرض عسكري بسبب انشغاله برسائل الجوال وبمكالمة عبر هاتفه الذكي.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل”، أن الحادث وقع في 21 تموز الحالي خلال الاحتفال بالذكرى الـ 188 لاستقلال بلجيكا، الذي حضرته شخصيات من العائلة المالكة البلجيكية وعلى رأسهم الملك فيليب.

وأخرج الأمير لوران (55 عاما)، الذي حضر مراسم الاحتفال بزي رسمي، هاتفه الذكي مباشرة عند بدء النشيط الوطني لبلجيكا.

وأجرى مكالمة هاتفية وبعدها اضطر لوضع الهاتف في جيبه، بعد تأنيب زوجته.

وهذه ليست المرة الأولى التي ينتقد فيها أمير بلجيكا بسبب سلوكه أثناء الاستعراضات العسكرية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى