قطة "إنستغرام" تدر آلاف الدولارات على أصحابها!

قطة "إنستغرام" تدر آلاف الدولارات على أصحابها!
قطة "إنستغرام" تدر آلاف الدولارات على أصحابها!

تتمتع الحيوانات الأليفة بشعبية كبيرة على ، فقد يصل عدد المتابعين للحسابات التي تنشر يوميات بعض الحيوانات إلى ملايين المتابعين مثلما يحدث مع القطة نالا، التي تحظى بـ4.1 مليون متابع على تطبيق «»، ما جعلها القطة الأكثر متابعة عليه.

ووفقاً لشبكة «سي إن إن» الأميركية، تعتبر القطة الأكثر شهرة في «إنستغرام» واحدة من 7 حيوانات أليفة يمتلكها زوجان، ولا تقتصر الشهرة على نالا فقط، فهما يمتلكان 6 قطط وكلباً كلها تحظى بشعبية كبيرة في «إنستغرام» تتراوح ما بين 17 ألفاً و1.9 مليون متابع.

وذكرت «سي إن إن» أن مالكي تلك الحيوانات الشهيرة شانون إلياس وفاريسيري ميثاشيتيفان، قالا، للقناة، خلال المؤتمر السنوي لصناع مقاطع الفيديو على الإنترنت في كاليفورنيا، الأسبوع الماضي، عن تجربتهم مع إدارة حسابات تلك الحيوانات، إن عدم وجود يوم للعطلة يعد أصعب شيء بالنسبة لهما، حيث إن الإنسان يحتاج إلى أن يحظى ببعض الوقت لنفسه، ولكنهما يعملان طوال الوقت.

وأوضحا أنهما بالإضافة لإدارة الصفحات يقومان، عبر حساب القطة نالا، ببيع منتجات مثل ألعاب الحيوانات الأليفة وتقديم عرض عبر موقع «فيسبوك» وإبرام صفقات لنشر تغريدات، عبر «إنستغرام»، مقابل 8 آلاف دولار لكل تغريدة.

وأكدا أن مصدر دخلهما يأتي من الأموال التي تأتي عبر الترويج للمنتجات عبر حسابات «إنستغرام».

وذكر الزوجان، للقناة الأميركية، أنهما اقتنيا القطة في 2010 من إحدى دور رعاية الحيوانات الأليفة وأنشآ حساباً لها على «إنستغرام» بالصدفة، ولكنهما فوجئا بزيادة عدد المتابعين لحساب القطة، ففي الأسبوع الثاني حظيت بـ500 متابع، وبحلول الشهر الرابع، وصل العدد إلى ما يقرب من 50 ألف متابع، ما جعلهما يدركان أن القطة تتمتع بشعبية كبيرة، وحاولا أن يزيدا من تلك الشعبية عبر اختيار أفضل الأوقات لنشر تغريداتها، وأوضحا أنهما بدآ تلقي عروض لنشر إعلانات عبر حساب القطة بعدما صارت شهيرة، وهو ما جعل ميثاشيتيفان تعتبر أن إدارة حساب القطة يستحق أن يصبح وظيفة وليس هواية.

وأوضحا أن مظاهر شعبية القطة تظهر عندما تشارك في مهرجانات حيث يحرص الكثيرون على السفر لتحيتها، بل إن البعض يبكي لدى رؤيتها.

وأضاف الزوجان أنهما يستخدمان حسابات الحيوانات لزيادة الوعي حول ما تعاني منه الحيوانات الأخرى مثل الجوع، وكذلك تثقيف الناس حول تربية الحيوانات.

وبسؤالهما عن ماذا سيفعلان عندما تموت القطة، أجابا أنهما يفكران كثيراً في هذا، وأنهما يركزان على كيفية الاستمرار في مساعدة الحيوانات، ومن ثم بناء شيء يبقى ويكون مستداماً يعيش من تلقاء نفسه وهذا سيكون إرث نالا.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى انتقادات لترامب بسبب حركة “غريبة”.. فهل أهان ميلانيا؟ (فيديو)