نزهة تتحول إلى مأساة

نزهة تتحول إلى مأساة
نزهة تتحول إلى مأساة

ذهبت سيدة روسية برفقة ابنتها إلى السيرك من للاستمتاع بالعروض الترفيهية هناك، لكن الأمر تحول إلى مأساة بعدما باغتها أسد وأصابها بجروح كادت تفقدها بصرها.

وفي التفاصيل التي أوردت صحيفة “ميرور” البريطانية، فقد كانت أليونا ( 25 عاما) تشاهد عرضا ترفيهيا في سيرك بمدينة روسية.

وتركت الأم ابنتها البالغة من العمر 4 سنوات لمشاهدة العرض، بينما ذهبت خارج خيمة السيرك، من أجل تدخين سيجارة، وتجولت، دون أن تعرف، قرب أقفاص الحيوانات.

وفجأة، تقول الأم في شهادتها، تعرضت لضربة مخلب أسد (بين قضبان القفص) على وجهها، وأضافت: “لقد صعقت”.

وأظهرت نشرتها “ميرور” جروحا قوية في رأس السيدة الروسية، وأخفت وجهها التي تعرض أيضا لجروح، خاصة عند العينين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى