أخبار عاجلة
موسى: التساهل بملف الفاخوري غير مسموح -
أبو الحسن: السياسة بلا إنسانية لا قيمة لها -
هاشم: لتكن الأحكام رادعا لكل خائن وعميل -
“نداء الوطن” أمام عون وعبود -
“رادار” التقشّف حلٌّ لإحداث صدمة إيجابية -

مشجعة إيرانية تحرق نفسها.. خشية محاكمتها!

مشجعة إيرانية تحرق نفسها.. خشية محاكمتها!
مشجعة إيرانية تحرق نفسها.. خشية محاكمتها!

قال والد مشجعة الإيرانية التي أحرقت نفسها بعد اعتقالها خشية محاكمتها بسبب انتهاكها الحظر على دخول النساء إلى الملاعب، إنها مريضة وتعاني "اضطرابا عصبيا". 

واعتقلت السلطات العام الماضي سحر خضيري (30 عاماً) عندما حاولت الدخول إلى ملعب مرتدية زي رجل لمشاهدة فريقها المفضل "استقلال"، بحسب تقارير. وذكرت وسائل الاعلام أن المرأة التي يطلق عليها اسم "الفتاة الزرقاء" بسبب ألوان فريق استقلال، أشعلت النار في جسدها خارج المحكمة الأسبوع الماضي بعدما سمعت أحدهم يقول إنه سيتم سجنها لمدة ستة أشهر.

ونقلت وكالة مهر الاخبارية عن حيدر علي خضيري قوله: "ابنتي كانت تعاني اضطرابا عصبيا، وفي ذلك اليوم ثار غضبها وأهانت رجال الأمن وتشاجرت معهم". 

ويحظر على النساء في ايران منذ ثورة 1979 دخول الملاعب، ويبرر رجال الدين الحظر بحمايتهم من "الاجواء الذكورية" و من "رؤية رجال متخففين من بعض لباسهم". 

وذكر القضاء أنه تم اعتقال المرأة عندما حاولت دخول الملعب وواجهت اتهامات ب"انتهاك العفاف وإهانة" رجال الأمن. وقال إنه لم يصدر أي حكم بحق المرأة لأن محاكمتها لم تجر كما أن القاضي في عطلة.

وأثارت وفاة خضيري غضبا على حيث دعا العديد من المشاهير ولاعبو كرة القدم والنشطاء الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) إلى حظر مشاركة في المسابقات الدولية ومقاطعة المباريات.

إلا أن والدها قال إنها لم تتلق أي دعم من هؤلاء الأشخاص اثناء وجودها في المستشفى. واضاف: "خلال الأيام التي كانت ترقد فيها في المستشفى لم يأت أي من المشاهير أو لاعبي كرة القدم أو مسؤولون لزيارتها. لم أر أحدا". وأكد أن ابنته "لم تضح" بنفسها من أجل أي قضية وكانت متأثرة بأصدقائها. وقال "لن نسامح مطلقا من استغلوا هذا الحدث، وهم مخطئون تماماً في التحدث ضد بلادنا بسبب وفاتها". 

وتتعرض ايران لضغوط من الفيفا للسماح للنساء بحضور تصفيات 2022، وتردد أن الاتحاد امهلها حتى 31 آب/اغسطس.

وذكرت وزارة الرياضة الإيرانية الشهر الماضي أنه سيتم السماح للنساء بدخول الملعب عندما يلعب الفريق الوطني المباراة المقبلة على أرضه في التصفيات.

وذكرت منظمة هيومن رايتس ووتش أن منع النساء من دخول الملاعب ليس قانونا مكتوباً، ولكن يتم تطبيقه "بلا هوادة"، ووصفته بأنه "انتهاك واضح لقوانين الفيفا".

وصرح متحدث باسم الحكومة الإيرانية أنها وافقت في اجتماع الأحد على "وجود النساء في النوادي الرياضية". ونقلت وكالة اسنا شبه الرسمية عن المتحدث باسم الحكومة علي ربيعي قوله الأربعاء إن "بإمكان النساء المشاركة في جميع الألعاب الوطنية". وأضاف: "الظروف تتجه نحو وجود النساء في مباريات الدوري". 

المصدر: المدن

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق ذاب الجليد.. فحلت الشرطة لغز حادثة عام 1976
التالى رمت طفلتها وطفلة جارتها من نافذة مستشفى الولادة!