ما سرّ الورقة التي حملها ترامب؟

لفتت الأنظار ورقة صغيرة بدا حريصاً على حملها معظم أوقات اللقاء الذي استضافه البيت الأبيض، وذلك خلال اجتماع الرئيس الأميركي دونالد بطلّاب نجوا من إطلاق النار في مدرسة في فلوريدا.

وقد احتوت الورقة، التي عُنونت بعبارة “البيت الأبيض”، على رؤوس موضوعات للمناقشة، وأسئلة تذكيريّة يُفترض ألا ينسى ترامب توجيهَها للحاضرين.

والتقطت الكاميرات المقرَّبة عدداً من الأسئلة تضمّنتها الورقة كان بينها: “ما أكثر شيء تريد أن تخبرني به من تجربتك”، و”ماذا يمكن أن نفعل لنشعرك بالأمان”؟

أمّا النقطة الأخيرة في الورقة فلم تكن سؤالاً، وكانت تضمّ عبارة “إنني أسمعك”، وتبدو كرسالة للرئيس للتوجّه بها إلى محاوريه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى