بالصور… حققت حلمها بأن تصبح جدة بعد عامين من وفاة ابنها!

رُزق شاب هندي بتوأم بعد عامين من وفاته. فقد حاربت والدته المعلمة الهندية راجاشير باتيل، 49 عاماً، ليكون لها أحفاد من ابنها الذي توفي بعد صراع مع .

واستعانت راجاشير بأم بديلة تبلغ من العمر 35 عاماً لتحمل بتوأم من عينة سائل منوي مخزنة للابن الذي لم يتزوج قبل وفاته.

وقالت الأم في حديث لـBBC:”لقد استعدت ابني براثامش، فقد كنت مرتبطة به بقوة، لكنه سافر لنيل درجة الماجستير في الهندسة من ألمانيا لأنه كان متفوقاً. وهناك شخص الأطباء أنه في مرحلة متأخرة من سرطان في المخ.”

وأضافت أن “الأطباء طلبوا من براثامش حفظ السائل المنوي الخاص به قبل البدء في العلاج الكيماوي والإشعاعي.”

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى