نصائح فعّالة للتحرُّر من التدخين

نصائح فعّالة للتحرُّر من التدخين
نصائح فعّالة للتحرُّر من التدخين

المدخّنون يعلمون جيداً أنّ عادتهم مُدمّرة لصحّتهم ويريدون وضع حدّ لها. إستناداً إلى مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، فإنّ 7 من بين كل 10 مدخنين بالغين في يريدون الإقلاع كلياً.

إذا أردتم هذه المرّة تحقيق هدفكم، خذوا في الاعتبار توصيات الخبراء التالية:

الاستعداد للإقلاع
لا شكّ في أنّ هذه المهمّة قد تسبّب لكم التوتر والضغط، ولكن تأكّدوا من أنها قابلة للتنفيذ. كخطوة أولى، أنتم بحاجة فقط إلى الاستعداد الفعليّ للإقلاع.

تعيين التاريخ
التوقّف عن التدخين يتطلّب التخطيط للتغيير الذي يحتاج إلى الاستمرار في القناعة، والحماسة، والشجاعة. هذه الخطة تستلزم تعيين العلاج البديل، وتعلّم تقنيات تنفّس جديدة، وتحديد موعد للإقلاع مدة 7 أيام.

اختيار العلاج ببدائل النيكوتين
يساهم هذا الأمر في مضاعفة احتمال إنجاح خطّة الإقلاع. يمكنكم على سبيل المثال اختيار لصقات النيكوتين، أو أقراص النيكوتين الفموية، أو بخاخ الأنف الذي يحتوي النيكوتين. تحدثوا إلى طبيبكم لمعرفة الخيارات الملائمة لكم.

تطبيق هذه التقنيّة
يُعرف العلاج البديل الأساسي بتقنية «اليد إلى الفم». في الأسبوع الأول ستستبدلون كل ثالث سيجارة بهذه التقنية قبل الإقلاع في اليوم السابع. هذا التطبيق سيمرّن الرئتين، ويساعد على تطوير الوعي الكامل حول الجسم، واليدين، والتنفس، والقدرة على الالتزام بعادة جديدة تحبونها. إذا كنتم تدخنون أثناء المشي، أو خلال استراحة العمل، أو بعد تناول وجبة طعام… إستعينوا بتقنية «Hand to Mouth» تلقائياً من خلال القيام بقبضة في اليد التي تستخدمونها عادةً للتدخين، وتقريبها إلى الفم، والاستنشاق بعمق ثمّ الزفير. يجب الشعور بالهواء من خلال القبضة المشدودة.

تدوين الأمور المدعِّمة للرئتين
بالتأكيد تعلمون أنّ التوقف عن التدخين يساعد على خفض خطر الإصابة بالأمراض والموت المُبكر. فكّروا في الأمور التي تريدون القيام بها لرئتين صحّيتين، ودوّنوها على دفتر لإلقاء نظرة عليها من حين إلى آخر وتذكُّر الدافع لقيامكم بذلك. قد يرجع سبب الإقلاع إلى التنفس بشكل أفضل، والركض بسرعة أكبر، وتحسين حاسة الشمّ، وتعزيز الطاقة للعب مع الأولاد أو الأحفاد، وتقليص الأمراض…

تلقّي الدعم
إبلاغ أفراد العائلة، والأصدقاء، والزملاء في العمل عن موعد إقلاعكم مهمّ جداً لتلقي الدعم الضروري خلال هذا الوقت من التحدّي لتغيير حياتكم.

تعديل النظام الغذائي
إذا كنتم تخشون زيادة الوزن لحظة توقفكم عن التدخين، إعلموا أنّ ذلك لا يحصل بالضرورة فقط بسبب إقلاعكم عن هذه العادة. الأفضل إذاً التخطيط مُسبقاً لطريقة جديدة في التعامل مع الطعام لتكملة هذه العملية. إكتساب كيلوغرامات إضافية جراء الامتناع عن التدخين يرجع إلى استبدال النيكوتين بالسعرات الحرارية. سرّ النجاح يكمن في اعتماد سلوكيات أخرى صحّية كاستهلاك الجزر النيئ، وشرب المياه، وتطبيق تقنية اليد إلى الفم، والتأمل، والمشي، واللعب مع الأولاد… تذكّروا دائماً أنّ صحّتكم ستصبح أقوى مع مرور كل يوم بِلا سجائر، وإحرصوا على تزويد أجسامكم بالمأكولات الكاملة المليئة بالمغذّيات.

التذكير بأنّ المظهر سيتحسّن
يساهم التدخين في تسريع شيخوخة البشرة الطبيعية وقد يؤدّي إلى ظهور تجاعيد مُبكرة. فكّروا في الانعكاس الإيجابي للتوقف عن التدخين على مظهركم. لن تستفيدوا صحّياً من الداخل فحسب، إنما أيضاً من الخارج حيث إنّ البشرة ستبدو أكثر نضارة، وستتحسن أنفاسكم، وستتخلّصون من بقع النيكوتين على أسنانكم، وسيتعزّز تدفّق الدم إلى مختلف أجزاء الجسم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى