بالصورة.. طبيب يقطع وجه مولودة أثناء جراحة قيصرية

بالصورة.. طبيب يقطع وجه مولودة أثناء جراحة قيصرية
بالصورة.. طبيب يقطع وجه مولودة أثناء جراحة قيصرية

أصيبت أم شابة بصدمة كبيرة بعد أن رأت وجه طفلتها التي خرجت من رحمها للتو عقب عملية قيصرية، وقد أصيبت بجرح قطعي تحت عينها، في حدث أثار اهتمام الصحافة في .

وقالت داريا كادوشنيكوفا البالغة من العمر 19 عاما إنها كانت قد خططت للولادة بشكل طبيعي في مستشفى عام، جنوب غربي روسيا.

وقرر الأطباء إجراء عملية قيصرية لعدم إمكانية ولادة الأم بشكل طبيعي، وذلك بعد أن غير الجنين موضعه في الرحم.

وبحسب المصادر، قطع الطبيب وجه المولودة أثناء جراحة القيصرية، حيث أخبر الأطباء الأم، بأنه الوليد “لا ينبغي أن يتحرك كثيرا”.

وذكرت التقارير أن الأم عانت ارتفاع درجة حرارتها عقب العملية القيصرية، لكنها رغم ذلك أرضعت ابنتها بشكل طبيعي رغم تناول مضادات حيوية.

إلا أن المستشفى لم تعلق على كل ما حدث حتى الآن، سواء بشأن كيفية إصابة الطفلة بالجرح، وأن بشأن معاناة الأم من مضاعفات والتهابات بعد العملية.

وقد أحدثت تلك الحادثة لاحقا ضجة على بسبب الإهمال الذي عانت منه الأم وطفلتها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى