الشرطة تلاحق مصابين بكورونا هاربين من الحجر الصحي

الشرطة تلاحق مصابين بكورونا هاربين من الحجر الصحي
الشرطة تلاحق مصابين بكورونا هاربين من الحجر الصحي

بدأت الشرطة في هونغ كونغ بعملية البحث عن شخصين فارين من الحجر الصحي، وذلك في مخالفة لقرار الحجر الصحي الذي فرضه الإقليم على كل وافد من الصين إليه.

وأضحى لزاما على كل وافد من البر الصيني أن يعزل نفسه لمدة أسبوعين في منزله أو في الفندق أو في أي مكان آخر يختاره، وبإمكان السلطات مراقبة مدى احترامه لهذا الحجر من خلال الاتصال به هاتفيا يوميا وزيارته بصورة مفاجئة، وذلك تحت طائلة السجن لمدة 6 أشهر، و غرامات مالية كبيرة.

وفي حال لم يكن لدى الوافد من الصين القارية إلى هونغ كونغ مسكن فإن سلطات المنطقة ستقتاده إلى أحد مراكز الإقامة التي استحدثتها لهذه الغاية.

وأعلنت وزيرة الصحة في هونغ كونغ صوفيا تشان سيو تشيه إنه منذ دخول الإجراءات الإلزامية، تم العثور على تسعة أشخاص غادروا أماكن إقامتهم المحددة، فيما لا يزال البحث جاريا عن اثنين.

وكانت إجراءات الحجر الصحي التي بدأت يوم السبت، جعلت معظم المشمولين بها يلزمون منازلهم، بينما أقام 35 شخصا في الفنادق، وجرى إرسال 20 إلى مرافق الحجر الصحي الحكومية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى