روبوت في “تايمز سكوير” يوعي بأعراض كورونا

روبوت في “تايمز سكوير” يوعي بأعراض كورونا
روبوت في “تايمز سكوير” يوعي بأعراض كورونا

اعتمدت ساحة “تايمز سكوير” في ، أسلوبا جديدا للتوعية من فيروس ، وذلك بالاستعانة بروبوت، الذي يقدم النصائح للناس، ويمدهم بمعلومات عن الفيروس الجديد.

ويصل طول الروبوت إلى متر ونصف المتر، وهو من صنع شركة ناشئة بمدينة فيلادلفيا تنتج أجهزة روبوت خدمية ذاتية القيادة لصالح الشركات، وتديرها مجموعة من الروس.

وقال أوليغ كيفوركوتسيف مسؤول تطوير الأعمال في الشركة انهم ابتكروا برامج خاصة لرصد أعراض فيروس كورونا.

وأضاف “نتفهم أهمية هذه المشكلة وقلق الناس، إنهم خائفون من هذا الأمر، لكنهم إذا فهموا أمورا قليلة بسيطة مثل أعراض فيروس كورونا وما ينبغي فعله للوقاية منه فسيصبح كل شيء على ما يرام وسيسعد الجميع”.

والروبوت لا يرصد الإصابة بالفيروس في حقيقة الأمر، ولكنه يسأل إن كانت أعراض شائعة كالحمى قد ظهرت على الشخص الذي يتعامل معه، ويجيب الشخص بالضغط على “نعم” أو “لا” على الشاشة التي تعمل باللمس، ويتلقى الشخص بعد ذلك رسالة لطمأنته إن كان جوابه بالنفي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى