الصين تستعين بـ” قاهرة إيبولا” للتصدي لكورونا

الصين تستعين بـ” قاهرة إيبولا” للتصدي لكورونا
الصين تستعين بـ” قاهرة إيبولا” للتصدي لكورونا

تقود اللواء شين وي (54 عاما) المعركة ضد فيروس على الجبهة العلمية. يجدر الاشارة الى ان وين معها درجة الدكتوراه في الكيمياء الحيوية وتحمل رتبة جنرال في الصيني.

وبرز اسم شين مجددا في الأسابيع الأخيرة، بعدما تم تعيينها في مهمة التعرف على الفيروس الجديد ومحاولة إيجاد علاج له.

وتقود شين المعركة ضد فيروس كورونا من مدينة ووهان، بؤرة الفيروس.

وتطلق على العسكرية شين وي ألقاب كثيرة منها “السيدة التي قضت على إيبولا”، و”أفضل خبير في مجال الكيمياء الحيوية بالصين”.

وتعتبر كبيرة علماء الأوبئة والفيروسات في الجيش الصيني، أن المعركة ضد الأوبئة يجب أن تشن قبل ولادتها.

وقالت شين “أن ما نحتاج إليه نظام قوي يتيح للعماء تكريس حياتهم لدراسة أنواع معينة من الفيروسات بصرف النظر عما إذا كان هذا الفيروس قد انتهى أم لا”.

وهذا يعني، طبقا لـ”شين”، أنه كلما تفشى وباء، سيكون لدى الصين أفضل فريق موثوق به، ولن يتكرر ما حدث مع تفشي فيروس كورونا، حيث لا شيء كثير يفعل.

وطبقا لما قال مصدر عسكري صيني، لصحيفة “ساوث تشاينا مورنيج بوست” الصينية، فإن الجنرال، شين وي، تقود العمليات ضد كورونا في معهد ووهان للفيروسات، وهو مختبر يحظى بأعلى درجات السلامة البيولوجية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى