درجة الحرارة تبلغ ذروتها خلال أيار في مونتريال

درجة الحرارة تبلغ ذروتها خلال أيار في مونتريال
درجة الحرارة تبلغ ذروتها خلال أيار في مونتريال

سجّلت مونتريال أعلى درجة حرارة في تاريخها خلال شهر أيار، بلغت 36،6 درجة مئوية، وفقاً لخدمة الأرصاد الجوية الكندية.

وفي مطار بيار إليوت ترودو الدولي في مونتريال، بلغت درجة الحرارة 36،6 درجة  مئوية ما يجعل هذه المدينة الأكثر حرا في البلاد.

وهذه ثاني أعلى درجة حرارة مسجلة في المدينة منذ آب 1975 عندما بلغت 37،6 درجة مئوية.

وسجل الرقم القياسي السابق لشهر أيار 34،7 درجة مئوية في العام 2010.

وفي أونتاريو المجاورة، حققت أوتاوا أيضا رقما قياسيا بلغ 35 درجة مئوية لكن  مع الرطوبة، شعر سكانها بأن درجة الحرارة 40 درجة مئوية في المدينتين.

وفي تورونتو، افتتحت ستة مراكز تبريد للسكان فيما أصدرت السلطات تحذيرات من الحرارة الشديدة.

وقال مسؤول في هيئة الأرصاد الجوية الكندية لوكالة فرانس برس إن درجات الحرارة “استثنائية” في هذا الوقت من العام في كندا خصوصا بعد ثلاثة أسابيع فقط من تساقط الثلوج.

وأضاف أن ذلك يعود إلى موجة حارة ورطبة آتية من خليج في جنوب التي شهدت درجات حرارة مماثلة هذا الأسبوع.

ومن المتوقع أن تنخفض درجات الحرارة الجمعة أو السبت، مع وصول موجة باردة مترافقة مع أمطار غزيرة.

وقد وصلت درجات الحرارة الحارقة في الوقت الذي بدأت فيه كندا تخفيف إجراءات العزل الهادفة إلى كبح انتشار فيروس المستجد، وكان الكنديون يتلهفون للخروج والحصول على بعض الترفيه.

وسجلت مونتريال 6900 وفاة بوباء كوفيد أو ما يعادل أكثر من ثلث إجمالي الوفاة الناجمة عن فيروس كورونا في كندا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى