ديزني تتحدى العنصرية بـ”لعبة ملاهي”

ديزني تتحدى العنصرية بـ”لعبة ملاهي”
ديزني تتحدى العنصرية بـ”لعبة ملاهي”

أعلنت شركة والت ، الخميس، إنها ستجدد لعبة الملاهي (سبلاش ماونتن) لتصبح عن تيانا، أول أميرة ببشرة داكنة بين أميرات شركة الترفيه ونجمة فيلم الرسوم المتحركة “الأميرة والضفدع” (ذا برينسيس آند ذا فروغ) الذي صدر في عام 2009.

ويأتي الإعلان بعد انتقاد الفكرة الحالية للعبة والمستندة إلى فيلم “أغنية الجنوب” (سونغ أوف ذا ساوث) لعام 1946، وهناك عريضة حديثة على الإنترنت تتهم الفيلم بالترويج لأفكار عنصرية نمطية.

وكشفت ديزني انها ستجري “إعادة تصور كاملة قريبا” لسبلاش ماونتن بقصة محورها الأميرة تيانا.

وتعيد شركات في هوليوود من بينها ديزني النظر في أعمال من الماضي في ضوء تجدد مطالبات بالعدالة العرقية في أعقاب جورج فلويد خلال اعتقاله بمدينة مينيابوليس.

وأشارت عريضة منشورة على موقع (تشينغ.أورغ) إلى ان سبلاش ماونتن لعبة كلاسيكية “تاريخها وقصتها مشبعة بمجازات عنصرية جدلية ونمطية للغاية من فيلم سونغ أوف ذا ساوث لعام 1946”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى