حبيبة الأمير هاري السابقة ستحضر زفافه!

ترعرعت، تشيلسي ديفي، حبيبة الأمير هاري السابقة، وهي من جنوب إفريقيا، في مزرعة ضخمة مع ضبع كحيوان أليف وهي ابنة أحد أثرياء زيمبابوي من منظمي رحلات السفاري. وعندما التقى هاري بها وقعا في الحب من النظرة الأولى، واستمرت علاقتهما سبع سنوات وهي ستكون حاضرة في زفافه.

وبدأت قصة الحبّ الأولى للأمير هاري عندما ذهب الى منطقة كيب تاون، في الوقت الذي عادت فيه تشيلسي ديفي إلى جنوب إفريقيا لمتابعة دراساتها في الاقتصاد.

وتحب تشيلسي ديفي التنانير القصيرة والقمصان المنخفضة واحتساء السامبوكا. وكانت علاقتها نعمة للمصورين الذين يرصدون الحبيبن أثناء خروجهما سويّاً من أكثر النوادي الليلية الخاصة في لندن. استمتعت الصحافة في كل صباح بالحبيبين. أمّا المستشارون الملكيون فكانوا يخشون قراءة الصحف.

وفي عام 2009، أعلنت ديفي انفصالها عن هاري عبر “فايسبوك”، وعادت إلى بلدها الأم. كما نقلت الصحف البريطانية خبر مصالحتهما والسّبب كان ذهابها مع هاري إلى حفلة زفاف شقيقه الأمير وليام وكايت عام 2011.

ولم تكن ديفي مستعدّة للعب دور الأميرة. وتقول إحدى صديقاتها إنّها كانت تردد دائماً: “الأميرة تشيلسي؟ لست مستعدّةً لرؤية ذلك”. في الواقع، لم تحلم يوماً بفارس الأحلام على الحصان الأبيض، بل تركت ذلك الحلم الجميل ومشقّاته إلى كايت ميدلتون”.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى