إعلان على جبل ايفرست ينتهي بشكل مأساوي!

إعلان على جبل ايفرست ينتهي بشكل مأساوي!
إعلان على جبل ايفرست ينتهي بشكل مأساوي!

إنتهت حملة دعائية شارك في أربعة متسلقي جبال مهووسين بعملة البيتكوين، بطريقةٍ مأساوية بعد وفاة أحد المشاركين خلال التصوير في جبل إيفرست.

وقد قام الأربعة بتسلق جبل ايفرست في حيلة دعائية للترويج شركة ASKfm، لإطلاق ASKfm 2.0 .

تُعدّ هذه الشركة أول شبكة اجتماعية يختبر فيها المستخدمون طريقة الأسئلة والأجوبة المبنية على أساس blockchain مع عملة تشفير داخلية خاصة بها حيث يمكن مكافأة المستخدمين على “المحتوى الجيد”.

وفي تفاصيل الحادثة، كانت الخطة الترويجية كالتالي: دفن مبلغ 50 ألف دولار من العملة الرقمية على قمة الجبل. لكن للأسف، ذكرت عدّة تقارير صحفية أن رجلاً يدعى “لام بابو” ساعد فريق ASKfm المكون من أربعة رجال في الوصول إلى قمة جبل إفرست، ولكن عندما حان موعد الرجوع تم تركه خلف المنحدر من قبل الفريق وهو على الأرجح قد توفي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى