مصر تواصل الحرب على "النمل الأبيض" بقرى جنوبي البلاد

مصر تواصل الحرب على "النمل الأبيض" بقرى جنوبي البلاد
مصر تواصل الحرب على "النمل الأبيض" بقرى جنوبي البلاد

| تواصل السلطات المصرية جهودها لمكافحة حشرة "النمل الأبيض" في قرى بصعيد (جنوب).

وقال محافظ الأقصر (جنوب)، محمد بدر، إن "حملات مكافحة وعلاج حشرة النمل الأبيض بمنازل وقرى المحافظة أسفرت عن علاج ورش الحشرة بالمبيد فى 215 منزلاً حتى اليوم".


وشدد بدر، في بيان، على "استمرار فرق العمل حتى يتم علاج كافة الحالات التى يتم الإبلاغ عنها".


ولم يوضح البيان تفاصيل أكثر عن عدد المنازل المتضررة ولا حجم الأضرار ولا الفترة الزمنية.

 

وفي أسوان (جنوب)، ناقش محافظها اللواء مجدى حجازى، الأحد، خطة مواجهة "النمل الأبيض" في القرى والمنازل المصابة، للحد من خطورته ومنع انتشاره.


وأفاد حجازي، في بيان، بوجود محورين للمواجهة، هما: توفير ألف لتر مبيدات مقاومة مجانا، وتحصين المنشآت الحديثة على نفقة أصحابها.

 

وأوضح أن المحافظة نجحت، خلال العام الماضي، في تنفيذ أعمال المجابهة وعلاج 576 وحدة سكنية.

 

وأمر رئيس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي، الجمعة، بمتابعة ومواجهة مشكلة انتشار آفة النمل الأبيض، في منازل قرى بأسوان والأقصر، وفق بيان للحكومة.

 

وآنذاك، قال المتحدث باسم وزارة الزراعة، حامد عبدالدايم، في تصريحات متلفزة، إن انتشار النمل الأبيض في بعض قرى الأقصر هي "ظاهرة ليست جديدة".


وأضاف أن "النمل الأبيض" يظهر في محافظات الأقصر وأسوان وقنا والوادي الجديد (جنوب)، وتتم عملية المكافحة مجانا لأي منزل مصاب.


وقبل أيام، دقت وسائل إعلام مصرية، بينها صحيفة الأهرام (مملوكة للدولة)، ناقوس الخطر حيال هجوم "النمل الأبيض" على منازل في قري بصعيد مصر، وكذلك منازل بمحافظة الإسكندرية (شمال)، في ظل ارتفاع درجات الحرارة.

والنمل الأبيض آفة خطيرة يطلق عليها "القرضة"، وتتغذى على مادة السيليولوز الموجودة في الملابس، والمفروشات والآثاث.

وتعيش الحشرة بأعداد ضخمة على هيئة مستعمرات يتراوح عددها بين 30 ألفًا وثلاثة ملايين حشرة، وتلحق أضرارًا بالمنازل والمنشآت وجميع أنواع المحاصيل الزراعية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى