سجون بريطانيا بلا حراس بسبب "كوفيد القاتل"

سجون بريطانيا بلا حراس بسبب "كوفيد القاتل"
سجون بريطانيا بلا حراس بسبب "كوفيد القاتل"

تسبب كوفيد -19 في مقتل 16 من موظفي السجن منذ بداية الوباء ، وكشفت أرقام جديدة صادمة.

قالت صحيفة "ذا صن" إن 16 من موظفي السجون في توفوا منذ تفشي وباء في بدايات العام الجاري، فيما أصيب 2000 آخرون، مما ترك السجون التي تضم مجرمين خطرين تعاني من نقص في الموظفين.

ووفق ما نقلت عن رابطة ضباط السجون، فإن ثمانية في المائة من جميع موظفي السجون لا يعملون حاليًا بسبب الفيروس.

ويعاني 66 سجنًا حاليًا من تفشي الفيروس، أي أكثر من نصف السجون الـ 117 العاملة في بريطانيا، ولقي 55 نزيلا حتفهم، وفق أرقام أكبر نقابة عمال السجون في بريطانيا.


وتوفي ضابط سجن يبلغ من العمر 52 عامًا في سجن إلملي بجزيرة شيبي في كنت، جنوبي إنجلترا بسبب الفيروس الأسبوع الماضي.

وقال مارك فيرهورست، رئيس جمعية ضباط السجون: "من الصعب الالتزام بالإجراءات في السجن بسبب ضيق المكان. نحن نفعل كل ما في وسعنا ونحاول التمسك بالنظام والتوازن بين توفير النظام والحفاظ على الاتصال الأسري بالسجناء".

وأضاف: "أعتقد أننا سيطرنا عليها بشكل أكثر فعالية من المجتمع، بسبب القيود التي وضعناها وتدابير السلامة التي نلتزم بها. أعتقد أن الجميع بحاجة إلى الثناء على ذلك لأنه قد يكون أسوأ بكثير. أعتقد أننا نستحق وسام".

وفي أبريل، نشرت هيئة الصحة العامة في إنجلترا تقريرًا توقعت فيه حدوث 2700 حالة وفاة بين النزلاء بـ كوفيد -19 إذا لم يتم اتخاذ أي إجراء للحد من انتشار الفيروس في السجون.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى