عبد الله: الأكثرية التي أتت بدياب تخلت عنه

عبد الله: الأكثرية التي أتت بدياب تخلت عنه
عبد الله: الأكثرية التي أتت بدياب تخلت عنه

أشار النائب بلال عبد الله، في حديث لـ”الجديد”، إلى أن “وجع الناس أهم من الدستور، وأنا مع أن تعقد الحكومة جلسة لإقرار الموازنة وعقد البنك الدولي ومشروع ترشيد الدعم، ومسؤولية الثنائي الأساسي الذي شكل الحكومة أن يضغط على الحكومة لتجتمع”.

وكشف عن أن “حسان دياب لا يريد ان يأخذ قرار رفع الدعم، لأن الأكثرية التي أتت به تخلت عنه، وهو لا يريد ان يتحمل هذه المسؤولية وموقفه محق”.

أما عدد الوزراء في الحكومة، فأعلن عبد الله، أن “حكومة الـ18 تناقش مع الرئيس المكلف، ولا داعي لمحاولة خلق أرانب درزية”، لافتا إلى أنه “إذا كانوا يريدون حكومة 20 فلتكون حكومة 22 تعطي 3 حقائب للدروز ومثلها للأرثودكس، عندها نمنع وجود ثلث معطل”.

وشدد في حديثه، على أن “السيادة ليست بقرض البنك الدولي، بل هي بالأرض المحتلة والإرتهان للخارج”، مضيفا “الجميع سيصوت لإقرار هذا العقد الاسبوع المقبل حتى إن سجلوا إعتراضات، ونحن بإنتظار رأي وزارتي الشؤون الإجتماعية والمالية الأسبوع المقبل”.

كما أفاد، بأنه “صرفنا في وزارة المهجرين 2 مليون دولار أغلبها صرف على المهجرين، والهدر صُرف بالإتفاق بين الجميع من أجل حفظ الدماء آنذاك”.

وأعلن أيضا،  أنه “إذا كانوا يريدون تمثيل كتلة طلال إرسلان التي “أكثريتها مارونية” في الحكومة، فليعطوه مقعداً مارونياً”.

وختم النائب حديثه، موضحا أن “حامي الدستور منع وسيلة إعلامية من دخول القصر الجمهوري فماذا نقول لغيره!”.

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى