توجّهت إلى منزل طليقها وقتلت حبيبته الجديدة!

توجّهت إلى منزل طليقها وقتلت حبيبته الجديدة!
توجّهت إلى منزل طليقها وقتلت حبيبته الجديدة!

تواجه باميلا كاستل، البالغة من العمر 36 عامًا، تهمة القتل من الدرجة الأولى بعد إطلاق النار على حبيبة زوجها السابق ديريك كاستل.

ولفتت المعلومات الى أن باميلا وديريك تزوجا قبل 17 عامًا، واتُهمت بإطلاق النار على حبيبته في صدرها بعدما ذهبت الى منزله يوم السبت 13 شباط في ممفيس بولاية تينيسي، ولا تزال المشتبه بها في السجن وتواجه تهمة القتل العمد.

وأعلن ديريك لشرطة ممفيس، أنه وحبيبته كانا مستلقيين في غرفة النوم بالطابق العلوي عندما توجّهت الضحية الى باب المنزل بعدما دقّ أحدهم عليه، موضحا أنه سمع زوجته السابقة تصرخ وتسيء لفظياً لحبيبته الجديدة.

وفي غضون دقائق، سمع صوت كسر زجاج وأربع طلقات نارية تحديداً.

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى