مصر تكشف عن معبد زيوس

مصر تكشف عن معبد زيوس
مصر تكشف عن معبد زيوس

كشفت البعثة الأثرية المصرية العاملة في موقع تل الفرما في سيناء عن بقايا معبد زيوس كاسيوس، أثناء الحفائر التي تجريها البعثة بالموقع ضمن مشروع تنمية سيناء2021-2022.

وقال الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار مصطفى وزيري إن المعبد المكتشف يقع على بعد حوالي 200 متر إلى الغرب من قلعة بيلوزيوم و100 متر إلى الجنوب من الكنيسة التذكارية الموجودة بالموقع.

وأضاف أنه تم تحديد مكان المعبد المكتشف بناءًا على وجود بقايا بوابة ضخمة على سطح الأرض انهارت قديما بسبب زلزال قوي ضرب المدينة، وكانت البوابة عبارة عن عمودين من الجرانيت الوردي يبلغ طول الواحد حوالي 8 متر تقريبا وسمكه متر، بالإضافة إلى وجود عتب علوي من الجرانيت كان مثبت أعلي البوابة.

ومن جهته، أكّد رئيس قطاع الآثار المصرية بالمجلس الأعلى للآثار أيمن عشماوي أن البعثة الأثرية نجحت في الكشف لأول مرة عن بقايا المعبد وهو مشيد من الطوب اللبن على منصة مرتفعة من الرديم وكسر الحجارة ويحمل سقفه أعمدة من الجرانيت الوردي، مشيرًا إلى ان مدخل المعبد يقع تجاه الشرق، وكان الصعود إليه يتم عن طريق سلم صاعد مكسو بالرخام.

ولفت عشماوي إلى أن عالم الآثار الفرنسي جان كليدا كان قد تمكن في عام 1910 كشف عن نقوش يونانية متأخرة منفذة على العتب تشير إلى وجود معبد زيوس كاسيوس بهذا المكان ولكنه لم يعثر عليه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى