ناسا تعترض.. إرث “أبوللو 11” معروض للبيع

ناسا تعترض.. إرث “أبوللو 11” معروض للبيع
ناسا تعترض.. إرث “أبوللو 11” معروض للبيع

قامت الإدارة الأميركية للملاحة الجوية والفضاء، “”، بالاعتراض على على مزاد لبيع عينات من غبار القمر جمعها رواد فضاء “أبوللو 11″، وبقايا صراصير كانت تتغذى على جزيئات تربة القمر خلال تجارب أجريت على الأرض.

وبعد وقت قصير من إعادة الغبار القمري إلى الأرض في عام 1969، أرسلت وكالة ناسا بعض العينات إلى باحثة بجامعة مينيسوتا، بهدف إجراء بحث لتحديد ما إذا كانت الصخور القمرية تحتوي على مسببات مرضية تهدد الحياة الأرضية “.

وكشف محامي ناسا عن أن العينات التي تضمنت عبوة بحوالي 40 ملليغراما من غبار القمر، وبقايا ثلاثة صراصير تغذت عليه، وعشرات من الشرائح المجهرية، لا تزال تنتمي إلى الحكومة الفيدرالية.

وشدد المحامي على أن جميع عينات أبولو، تنتمي إلى وكالة ناسا ولم يتم منح أي شخص أو جامعة أو كيان آخر إذنا بالاحتفاظ أو البيع بعد التحليل.

إشارة إلى انه كان من المتوقع أن تجلب تلك البقايا، التي أعلنت دار المزادات في بوسطن أنها “ندرة فريدة من نوعها لأبولو”، مبلغا مثيرا للإعجاب قدره 400 ألف دولار أميركي.

وتعتبر عبوة غبار القمر الموجودة في المزاد العلني مجرد جزء بسيط مما جمعه رواد الفضاء نيل أرمسترونغ وباز ألدرين أثناء هبوطهم على سطح القمر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى