تسجيل أوّل حالة عدوى بجدري القردة من البشر إلى الحيوانات الأليفة

تسجيل أوّل حالة عدوى بجدري القردة من البشر إلى الحيوانات الأليفة
تسجيل أوّل حالة عدوى بجدري القردة من البشر إلى الحيوانات الأليفة

أفاد تقرير علمي نُشِر في مجلة “لانسيت” الطبية أنّ كلباً من فصيلة “سلوقي” يبلغ أربعة أعوام أصيب بجدري القردة، بعد إصابة مالكه الإيطالي بأيام، ما يدلّ على إمكانية انتقال الفيروس من البشر إلى الحيوانات الأليفة.

وجاء في تقرير المجلة الطبية أنّ الكلب المصاب بجدري القردة رقد مع رجلين لهما علاقات متعددة، وكان ذلك، بعد 12 يوماً من ظهور أعراض جدري القردة على الزوجين، بما في ذلك التقرّحات والطفح الجلدي والصداع والحمّى.

وفي 10 حزيران الماضي، اقترب رجلان من مستشفى “بيتيي سالبيتريار” في ، الأوّل لاتيني (44 عاماً)، ويعاني من نقص المناعة البشرية؛ والثاني (27 عاماً) لكنّه ليس مصابا بنقص المناعة البشرية.

ورغم أنّ للرجلين علاقات متعددة، إلّا أنّهما يعيشان في المنزل نفسه، وفق التقرير.

وكان الرجلان قد تعرّضا لتقرّحات في الشرج بعد 6 أيام من مع شركاء آخرين.

وأعقبت تلك التقرحات الشرجية عند الأول بطفح جلدي حويصلي على الوجه والأذنين والساقين. كما ظهر عند المريض الثاني الطفح على الساقين والظهر.

وفي الحالتين، ارتبط الطفح الجلدي بالوَهن والصداع والحمّى بعد 4 أيام، وفق تقرير مجلة “لانسيت”.

بعد ذلك بأيام تبيّن أنّ الكلب أصيب أيضاً بفيروس جدري القردة.

من جهته، أفاد تقرير لصحيفة “وول ستريت جورنال” أنّ هذه هي الحالة الأولى لكلب مصاب بعدوى، مؤكدة احتمالية انتقال فيروس جدري القردة إليه من خلال البشر.

وقال التقرير إنّ الرجلين منعا كلبهما من الاتصال بالحيوانات الأليفة أو البشر منذ ظهور أعراضهما.

وتُحذّر المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها (سي دي سي) من أنّ فيروس جدري القردة يمكن أن ينتشر بين الحيوانات والبشر وبين الحيوانات فقط، ويجب على الأشخاص والحيوانات المصابة بالفيروس أو الذين تعرضوا له تجنّب الاتصال الوثيق مع الآخرين.

وهناك أكثر من 12600 حالة تم الإبلاغ عنها لمرض جدري القردة في اعتباراً من 16 آب، وفقاً لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، التي أكدت انتشار الفيروس في كثير من الولايات.

وتم اكتشاف تفشي المرض للمرة الأولى في المملكة المتحدة، وهناك الآن أكثر من 38000 حالة على مستوى العالم، بينما توفي 12 شخصاً حتى الآن.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى