بالفيديو: يهين موظفيه وينفي ذلك… “حملة تستهدف شركتي”

بالفيديو: يهين موظفيه وينفي ذلك… “حملة تستهدف شركتي”
بالفيديو: يهين موظفيه وينفي ذلك… “حملة تستهدف شركتي”

أثار مقطع فيديو ظهر فيه مدير شركة للألعاب في ليبيا وهو يهين موظفيه بسبب شكوى من صانعة محتوى مشهورة، غضباً واستياء واسعاً في ليبيا، دفع الحكومة إلى فتح تحقيق.

طريقة مهينة

وفي التفاصيل، نشر محل “ليبيا تويز” المختص في بيع الألعاب والهدايا ويقع في العاصمة ، أمس الاثنين، مقطعاً مصوّراً عبر “فيسبوك” ظهر فيه مدير الشركة وهو يخاطب موظفي المحل بطريقة مذلة ومهينة ويقوم بتوبيخهم، ويطلب منهم الاعتذار من صانعة محتوى مشهورة تدعى منى معتوق، اشتكت لمتابعيها من تعرضها لسوء معاملة داخل المحل وأثار هذا المشهد موجة غضب واسعة على ، وسط دعوات لمقاطعة هذا المحلّ، وهو ما دفع الشركة إلى حذف مقطع الفيديو من صفحتها.

واعتبر الناشط حكيم حمزة أن “تصرف مدير الشركة في حق موظفيه غير لائق وغير أخلاقي،” مشيراً إلى أنه “من حق صاحب الشركة الوقوف على مشروعه وتوجيه العاملين فيه للحفاظ على سمعته، لكن ليس بتوبيخهم على المباشر وأمام الجميع معاملة غير إنسانية”.

فتح تحقيق

وتفاعلاً مع ذلك، أعلنت وزارة العمل والتأهيل بحكومة الوحدة الوطنية، عن “فتح تحقيق في حادثة طرد العمال بمحل ليبيا تويز للألعاب، مضيفة أن فريق التفتيش من الوزارة قام بالتأكد من إجراءات العمال وفتح تحقيق بالواقعة وجمع استدلالات وذلك لإرسال التقرير النهائي حوله”.

في المقابل، نفى صاحب الشركة نعيم بوعبدالله، في تصريحات إعلامية، إهانته للموظفين أو قيامه بطردهم، مؤكداً أن “ما حصل هو حملة تستهدف شركته”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى