كرامي: الأراضي والدماء العربية ليست عرضة للصفقات

كرامي: الأراضي والدماء العربية ليست عرضة للصفقات
كرامي: الأراضي والدماء العربية ليست عرضة للصفقات

أشار النائب إلى أن “منطقتنا انقسمت في هذه المرحلة إلى معسكرين، معسكر منسجم مع تطبيق صفقة العصر ومعسكر المقاومة الذي لن يألو جهدا في المقاومة، ونحن كما كل المقاومين والشرفاء نعمل على مقاومة الهجمة الإسرائيلية في المنطقة”، مشددا على “أهمية مقاومة الفتنة في الداخل وبين الأفرقاء”.

وأضاف، خلال لقائه وفدا من حركة “حماس” برئاسة ممثلها في أحمد عبدالهادي في مكتبه في : “الانتخابات الإسرائيلية المقبلة يجب ألا تكون على حساب الأراضي العربية والدماء العربية، فهي ليست عرضة للصفقات منها ما نعلمه ومنها ما نجهله”.

وتمنى “الوحدة الدائمة بين الشعبين اللبناني والفلسطيني، وتحديدا في مقاومة العدو الإسرائيلي، ولاسيما أن غير قادرة على تحقيق إنجازات مع وجود وحدة المقاومة ولحمتها ورص الصف ووحدة الكلمة”.

بدوره، لفت عبدالهادي إلى أن “اللقاء تناول التطورات في والمنطقة وموقف الحركة من صفقة القرن التي نعتبرها تصفية للقضية الفلسطينية”، مضيفا: “نحن نرى أن اللقاء العراقي-السوري-الإيراني تطور استراتيجي في غاية الأهمية”.

وقال: “نقلنا للنائب كرامي جاهزية المقاومة الفسلطينية في مواجهة أي عدوان إسرائيلي محتمل ونعد بأننا سنفاجىء الكيان الصهيوني بمدى قدرتنا على صد العدوان. نحن لا نتمنى الحرب مع الكيان الغاصب فما يهمنا الاستقرار في الأراضي الفلسطينية، ولكن إذا كتبت علينا الحرب سنكون لها، كذلك يهمنا الاستقرار في لبنان ولا نريد نقل خلافاتنا إلى الساحة اللبنانية ونرفض أي مشروع للتوطين جملة وتفصيلا”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى