أبو سليمان: سنفعّل التفتيش لحماية اليد العاملة اللبنانية

أبو سليمان: سنفعّل التفتيش لحماية اليد العاملة اللبنانية
أبو سليمان: سنفعّل التفتيش لحماية اليد العاملة اللبنانية

أشار وزير العمل كميل أبو سليمان إلى أنه “بصدد وضع تصور شامل لكيفية مقاربة تداعيات أزمة النزوح السوري في ما يتعلق بمزاحمة اليد العاملة اللبنانية”.

وأكد، بعد استقباله اتحاد نقابات موظفي الفنادق والمطاعم والتغذية ودور اللهو برئاسة رئيسه جوزيف حداد، أن “سيكون هناك تفعيل للتفتيش بمواكبة من القوى الأمنية في والأمن الداخلي، وكذلك سيتم محاسبة أي مفتش يقصر في عمله لناحية حماية اليد العاملة اللبنانية”.

من جهته، قال حداد: “التقينا معالي الوزير اليوم بعد معاناة من عدم استقبالنا من وزراء عمل سابقين، وقد عرضنا المشاكل التي تواجهنا كقطاع، وفي طليعتها المزاحمة من قبل النزحين السوريين الذين يشكّلون أزمة كبيرة. ولقد تفهّم معالي الوزير مطالبنا”.

وأضاف: “تمنينا تنفيذ كل القوانين اللبنانية بهذا الشأن لأن أزمة النازحين ربما تطول سنوات إلى حين حصول الحل السياسي. نحن نطالب بخروج العامل الأجنبي من قطاعنا، وتفعيل التفتيش في الوزارة خصوصًا أن هناك عمالًا سوريين يعملون في الفنادق والمطاعم والمحلات بشكل مخالف للقانون”.

وسأل: “لماذا لا تتحرك بلدية ويوجد في وسط بيروت وفي ساحة النجمة وعلى طول شارع الحمراء عمال غير لبنانيين وكذلك ومار مخايل وأنطلياس على سبيل المثال”؟

كما استقبل أبو سلميان نقابة مالكي الشاحنات العمومية في مرفأ بيروت برئاسة عيد ضو وعرضوا معه مسألة منع وجود سائقين غير لبنانيين على الشاحنات العمومية فوق العشرين طنًا.

ثم استقبل أبو سليمان وفدًا من ضم رئيسة مكتب بيروت الإقليمي ومديرة البحوث لين معلوف، ومسؤولة حملات والأردن في المنظمة ديالا حيدر وتناول البحث ملف اليد العاملة في لبنان.

ومن زوار وزارة العمل، رئيسة الاتحاد اللبناني للأشخاص المعوقين حركيًا سلفانا اللقيس على رأس وفد. وتناول البحث كيفية تعزيز فرص العمل للأشخاص المعوقين في لبنان، وتم الاتفاق على خطوات معينة للمديين القريب والبعيد لها علاقة بتفعيل “الكوتا 3 في المئة” كما ينص القانون 220/2000 في ما يتعلق بتوظيف ذوي الاحتياجات الخاصة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى