رابطة التعليم الثانوي: ماضون في إلاضراب الأربعاء

رابطة التعليم الثانوي: ماضون في إلاضراب الأربعاء
رابطة التعليم الثانوي: ماضون في إلاضراب الأربعاء

أعلنت رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي أنها “قامت بشخص رئيسها نزيه الجباوي بمتابعة موضوع رواتب الأساتذة الجدد الملحقين بالتعليم الثانوي والدرجات الست، فالتقى لهذه الغاية بوزير التربية والتعليم العالي أكرم شهيب، الذي أكد له بعد الاتصال برئيسة دائرة المحاسبة صرف رواتب شهر آذار نهاية هذا الشهر، واعدًا بانتظام رواتبهم بشكل طبيعي لباقي الأشهر”.

وأشارت الرابطة، في بيان، إلى أن “أثناء اللقاء، تم التواصل مع وزير المالية علي حسن خليل الذي أبلغ الوزارة والرابطة توقيعه اعتماد راتبي شهري كانون الثاني وشباط، وسيعرضه في جلسة مجلس الوزراء المقبلة لإقراره وتحويله للجامعة اللبنانية بأقصى سرعة”.

وفي ما خص الدرجات الست، أكد شهيب أن “الملف بات قاب قوسين أو أدنى من خواتيمه الإيجابية، ولنا كل الثقة بفخامة رئيس الجمهورية الذي لا يضيع عنده حق”.

من جهة أخرى، أكدت الرابطة “المضي في الإضراب العام يوم الأربعاء الواقع فيه 27 آذار في كافة الثانويات ودور المعلمين ومراكز الإرشاد والتوجيه والمركز التربوي للبحوث والإنماء، والذي تعتبره يوم تأكيد حقوق الأساتذة الجدد في مطالبهم المحقة وباقي مطالب شرائح التعليم الثانوي كافة”.

وتمنت الرابطة “عدم الأخذ بالشائعات واعتماد ما يصدر عن الرابطة في بيانات هو الرسمي، وهي تقدّر الآراء والنقاشات التي تدور على الصفحات إلا أنها تشجب كل ما هو خارج عن الأصول واللياقات النقابية التي هي بعيدة كل البعد عن القيم التي تميز أستاذ التعليم الثانوي من حيث موقعه ونبل رسالته والتزامه بقضايا التعليم الرسمي”.

وتوجهت إلى “الأساتذة الجدد بالحفاظ على وحدة التعليم الثانوي الرسمي التي تشكّل الضمانة والمظلة الحافظة للحقوق وعلى مركزية القرار النقابي الذي تمثّله الرابطة الممثل الشرعي الوحيد للأساتذة”، وأهابت بـ”الجميع عدم التفرد بأي قرار خارج إطار الشرعية النقابية لأنه لا يعود بالنفع على أحد ولا يولد سوى الشرذمة والتفرقة والمساءلة القانونية التي نحن بغنى عنها”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى