قيادة الجيش وأهالي عكار ودعوا الشهيد بركات علي خشفه

قيادة الجيش وأهالي عكار ودعوا الشهيد بركات علي خشفه
قيادة الجيش وأهالي عكار ودعوا الشهيد بركات علي خشفه

شيعت وأهالي جثمان الرقيب أول بركات علي خشفه الذي استشهد في منطقة وادي خالد-عكار، أثناء قيامه بواجبه العسكري في مأتم رسمي وشعبي مهيب.

ونقل جثمان الشهيد من “مستشفى سيدة السلام”-القبيات إلى بلدة القليعات في سهل عكار، حيث استقبلته عائلته والأنسباء والأقرباء وحشد من أبناء عكار عند مدخل البلدة حيث أدت له ثلة من رفاق السلاح التحية العسكرية، وحمل نعشه المسجى بالعلم اللبناني تتقدمه الأوسمة العسكرية وصولا إلى منزله حيث كانت لحظة الوداع فبكاه الجميع مطالبين بـ”الاقتصاص من المجرمين وكشفهم وسوقهم إلى العدالة ومعاقبتهم أشد عقاب”.

ثم أقيمت الصلاة على روح الشهيد وأم المصلين الشيخ مالك جديدة ممثلا مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبداللطيف دريان، في حضور العميد علي غزيل ممثلا وزير الدفاع الياس بو صعب وقائد الجيش العماد جوزف عون وشخصيات سياسية وقيادات عسكرية ورجال دين وفاعليات من قرى عكار وبلداتها.

وألقى العميد غزيل كلمة ضمنها نبذة عن حياة الشهيد ونقل في مستهلها تعازي وزير الدفاع وقائد الجيش إلى العائلة، وقال: “المصاب كبير ولكن إرادة الصمود أكبر ولن تزيدنا دماء الشهداء التي أهرقت في سبيل إلا قوة واقتناعا وإصرارا على استكمال مسيرة الإنقاذ كائنة ما كانت الأخطار والتحديات”.

وأضاف: “شهيدنا الغالي، كن على ثقة وأنت في عليائك، بأن مآثرك الناصعة وسيرتك الطيبة ستبقى قدوة لرفاق السلاح وأن إخلاصك لوطنك ومؤسستك والتزامك قسمك العسكري حتى الشهادة سيشكلان البوصلة والطريق لهم، وكن على ثقة أيضا بأن عائلتك الصابرة ستبقى أمانة في أعناقنا تماما كما اسمك الذي حفرته في سجل المجد والخلود”.

ثم ووري جثمان الشهيد خشفة الثرى في مدافن العائلة التي تقبلت التعازي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى