باسيل: لو تُنفق الدول على عودة النازحين لكانت عجّلت بمحاربة الارهاب

باسيل: لو تُنفق الدول على عودة النازحين لكانت عجّلت بمحاربة الارهاب
باسيل: لو تُنفق الدول على عودة النازحين لكانت عجّلت بمحاربة الارهاب

تمنى محادثات وزير الخارجية والمغتربين أن “تتحرك البرلمانات الأوروبية اكثر مما تقوم به الحكومات لشرح مخاطر الاستمرار في تمويل النازحين في البلدان التي يقيمون فيها”، مشيرا الى “ان كلفة عودتهم الى بلادهم هي اقل بكثير مما ينفقه الأوروبيون على إدارة النزوح”.

وقال باسيل خلال لقائه رئيس مجلس النواب التشيكي راديك فوندراتشبك: “لو تنفق الدول على عودة النازحين لكانت عجلت في تثبيت الاستقرار ومحاربة الارهاب. وقد تم الاتفاق بين الجانبين على تفعيل لجنة الصداقة البرلمانية اللبنانيةـ التشيكية وجعلها اطارا حيويا للتعاون.

ووصف فوندراتشيك علاقة بلاده بلبنان بالممتازة، مستفسرا عن الأوضاع في الشرق الأوسط وتحديدا في ، وتركز البحث على موضوع النازحين السوريين، وبشرح مسهب من الوزير باسيل لواقع النزوح والموقف اللبناني من الأزمة.

وقال رئيس مجلس النواب التشيكي “لقد سمعنا خطابا مختلفا عما ينقل إلينا، واتمنى لو كانت الفرصة متاحة ليسمع الرأي العام في بلادنا وفي أوروبا وجهة النظر اللبنانية”.

وقد التقى باسيل وزيرة التجارة والصناعة مارتا نوفاكوفا، وتركز الاجتماع على التعاون الإقتصادي ودرس أسباب الخلل في الميزان التجاري لمصلحة تشيكيا. وتم الاتفاق على أن تبحث الحكومتان اللبنانية والتشيكية في توقيع اتفاق إطار على غرار ما هو حاصل بين تشيكيا وكل من والعراق.

واشارت الوزيرة التشيكية الى ان التوقيت مناسب للبدء بتعاون اقتصادي مثمر بين البلدين.

اما الوزير جبران باسيل فاكد ان ” بخبراته وثروته البشرية وحاجاته يقدم لتشيكيا منصة مهمة للمساهمة في اعادة اعمار كل من سوريا والعراق ولبنان ايضا. وشجع على إقامة مشاريع صغيرة اومتوسطة الحجم”.

وتم الاتفاق على تفعيل مجلس رجال الأعمال اللبناني -التشيكي في موازاة تفعيل اللجنة البرلمانية لتسريع مرحلة التعاون.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى