بري: لتخفيض العجز والا فاننا معرضون لنتائج سلبية

بري: لتخفيض العجز والا فاننا معرضون لنتائج سلبية
بري: لتخفيض العجز والا فاننا معرضون لنتائج سلبية

أكد رئيس مجلس النواب ان “الوضع الامني على احسن ما يرام، لكن الازمة الاكبر اليوم في هي الوضع الاقتصادي الخطير بغض النظر عن سلامة الوضع النقدي”. وقال: “علينا العمل بكل جد لتخفيض العجز والا فإن لبنان معرض لنتائج سلبية”.

وقال بري بعد لقائه رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي: “ان لإسرائيل أطماعا بمياهنا، لكننا لن نتنازل عن كوب واحد من المياه كما عبرت منذ اسبوع لوزير الخارجية الاميركي. وكما استطعنا بوحدتنا ان نحقق الانتصار على ، فإننا استطعنا ايضا ان ننتصر على والارهاب، ولولا هذه الوحدة الوطنية لكان الانتصار اصعب ان لم نقل مستحيلا”.

وأشار الى دور الاغتراب اللبناني في كل انحاء العالم، وقال: “إن اللبنانيين المقيمين والمغتربين حققوا النجاحات عندما كانوا موحدين وهم يستطيعون ان يحققوا المزيد منها بوحدتهم فلبنان هذا الصغير، عندما توحد استطاع ان ينتصر على اسرائيل ليس لمرة واحدة بل لمرات ومرات. واليوم نحن والحمد لله، لدينا قوة ردع في وجه العدو الاسرائيلي قادرة على التصدي له وتحقيق المزيد من الانتصارات”.

وشدد على “وحدة ارضا وشعبا وعلى ضرورة تفعيل وتعزيز دوره الاقليمي”، وقال: “ان احد اهم اسباب زيارتي للعراق اولا انها واجب قومي وديني ايضا لأقول ان العراق يستطيع ان يلعب دورا كبيرا وافعل على الصعيد الاقليمي، والمطلوب ان يعزز سياسة الانفتاح التي ينتهجها، وهو يستطيع ان يلعب دورا اكبر في المصالحة حتى بين المملكة العربية والجمهورية الاسلامية في ايران، وبهذه السياسة يستطيع العراق ان يقوي جبهته الداخلية ودوره الخارجي ويصبح مرجعا لا مراجعا”.

عبد المهدي

ومن جهته، أشاد عبد المهدي بـ”دور وانتاجية اللبناني على غير صعيد”، مشيرا الى ان “لبنان يتميز بالعديد من المواصفات والادوار ومنها الى جانب كفاءة اللبنانيين موقعه العلمي، والنظام المصرفي الذي يمثل درجة عالية ليس في المنطقة فحسب بل في العالم ايضا”.

كما نوه بالدور الذي لعبه بري على الصعيد الانمائي لا سيما في الجنوب، مشيدا ايضا بدور البلديات في هذا المجال.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى