بوعاصي وعقيص يردّان: غيرنا يبحث عن إشكال!

بوعاصي وعقيص يردّان: غيرنا يبحث عن إشكال!
بوعاصي وعقيص يردّان: غيرنا يبحث عن إشكال!

أدان عضوا “الجمهورية القوية” النائبان بيار بو عاصي وجورج ما ذكرا انه تحريف طال المواقف في اجتماع اللجنة المكلفة متابعة ملف النازحين في ساحة النجمة الثلثاء.

وذكر بو عاصي الذي كان وزيرا للشؤون الاجتماعية ” تفاجأنا في ما ورد في صحيفتي “الاخبار” و”الجمهورية” عما حصلو المادة 34 من النظام الداخلي لمجلس النواب تنص ان المداولات سرية، وللمفارقة ان الزميل قدم اقتراح قانون لالغاء هذه المادة لان لا شيء لدينا نخفيه لكن اليوم المداولات لا تزال سرية وما صدر عن لقاء الامس أمر خطير يطال كرامة النواب واللجان والمجلس”.

ولفت الى ان “المقالات خلقت سجالا في البلد بعد تشويه مطلق للحقائق عن سابق تصور وتصميم. فيما نحن نبحث عن حلول للنازحين، غيرنا يبحث عن إشكال ويلعب دور البطل. اي أحد يخلق الشرخ داخل اللبنانيين يقتل آخر الاحتمالات لحل مشكلة النزوح”.

وعن اتهام وزارة الشؤون الاجتماعية بوقف تسجيل الولادات للنازحين، ذكر بو عاصي ان “وزارة الشؤون الاجتماعية لم تسجل يوما الولادات بل عمدت دائما الى تشجيع النازحين على تسجيل الولادات”، مشددا على ان “الشؤون الاجتماعية تعنى بالايتام والمسنين وليس بإحصاء النازحين السوريين وهذا الامر يجب ان يتم ولكن ليس من قبل هذه الوزارة”. واكد وجوب “تحفيز عودة النازحين من قبل المجتمع الدولي ولا يجب انتظار الحل السياسي”.

وقال: “ان احصاء النازحين يجب ان يتم ولكنه ليس من مهام الشؤون، وقبل اصل الى استنتاجي بشأن مشروع مسح النازحين قيمت البرنامج الذي بدأ في الحكومة التي لم اكن وزيرا فيها والتي تركت مليون ونصف مليون نازح يدخلون البلد والذي ينتقد اليوم كان لديه عدد كبير من الوزراء فيها”، مضيفًا: ” تبين لي ان البرنامج بحالة شلل مطلق هناك 400 موظف يملأون الاستمارات ويضعوها في “كراتين” وهناك استحالة لاستثمارها. فلا يوجد مكننة ولا ربطا مع وزارة الداخلية والامن العام”.

من جهته، اعتبر عقيص أنه في خضم الكلام عن السجال بين القوات اللبنانية و”التيار” عن الكهرباء، “أتتنا مادة جديدة للسجال وكأن هناك من لا يعتاش سياسيا إلا بالسجال مع القوات، وهاذ الأمر لن يغير من سلوكيات القوات ونأمل ان نغيّر من سلوكيات غيرنا مع أننا أدركنا ان هذا مستحيل” وذكر ان “الجلسة بالأمس كانت محاولة إيجاد تفكير مشترك لحل أزمة النازحين وإيجاد مخرج لها، كاتب المقالات اليوم بدا وكأن وزير الخارجية هو من يستمع، هذا الأمر لا يمكن السكوت عنه”.

وقال عقيص: “سنطلب في اي اجتماع لاحق لهذه اللجنة حضور وزير الخارجية منفردًا وليس مدججًا بعدد المستشارين الذي لا دور لها، يبدو ان الوزير غير معتاد على الحياة منفردًا”. . ورأى أن “هناك من يبرر فشله في الكهرباء والنزوح بالتصويب على مواقف القوات اللبنانية وكأن يعتاش سياسيًا من مشاكله مع القوات”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى