وفدٌ برلماني الى نيويورك لحضور اجتماعات البنك الدولي

وفدٌ برلماني الى نيويورك لحضور اجتماعات البنك الدولي
وفدٌ برلماني الى نيويورك لحضور اجتماعات البنك الدولي

يغادر بعد ظهر الجمعة المقبل في الخامس من نيسان الحالي، وبتكليف من رئيس ، وفد يضم رئيس لجنة المال والموازنة النيابية النائب ورئيس لجنة الشؤون الخارجية النائب ياسين جابر ومستشار الرئيس بري علي حمدان الى للمشاركة في الاجتماعات السنوية للبنك الدولي وحضور ورشات العمل والمحاضرات المالية التي تتصل بالتشريعات المالية والاجراءات الدولية وابعادها، اضافة الى ما يمكن ان تقترحه الوفود الحاضرة من اقتراحات من شأنها تطوير القوانين المالية خصوصا لجهة منع التهريب والتهرب من الاجراءات الضريبية ومكافحة تبييض الاموال.

ردا على سؤال لـ”المركزية” يؤكد حمدان ان الاولوية في المهمة التي كلفهم بها الرئيس بري ستكون عقد اكبر مروحة لقاءات واتصالات مع الوفود العربية والاوروبية المشاركة في اجتماعات البنك الدولي لشرح الاوضاع الاقتصادية والمالية الصعبة التي يعيشها لبنان والظروف التي ادت الى قيامها اضافة الى كيفية تجاوزها ومساعدته على ذلك.

ويضيف: كذلك ستحل العقوبات المالية المفروضة على لبنان وأحد المكونات الاساسية فيه بندا اول على حراك الوفد ومهمته لشرح وجهة النظر اللبنانية ومدى ما يصيب لبنان بأسره من تداعياتها.

وعن زيارة الوفد الكونغرس بعد انتهاء اجتماعات البنك الدولي، يقول حمدان، انها استكمال للمهمة المكلف بها والاجتماعات التي قد يكون عقدها حيث يشرح الوفد الى من يتوفر لقاؤه من اعضاء الكونغرس رؤية لبنان الرسمي من الاوضاع المالية المحلية والتطورات الاقليمية والدولية والتداعيات على لبنان من المواقف الاميركية السياسية والمالية المرنة من جهة، حيال دول وجمعيات وهيئات والمتشددة حيال اخرى اضافة الى ما حمله وزير الخارجية الاميركية مايك بومبيو من زيارته الاخيرة للبنان والمنطقة من مقترحات واجراءات، وان الوفد ومنذ كلفه الرئيس بري بالمهمة يجري الاتصالات مع الادارة الاميركية لتأمين الاجتماعات اللازمة مع اعضاء الكونغرس لتوفير النجاح المطلوب للزيارة في ما يتصل بضرورة الاخذ بالاعتبار مصلحة لبنان وتجنبه مفاعيل الاجراءات والعقوبات الاميركية السياسية والمالية التي تفرضها على ايران ومن تعتبره تابعا لها او يدور في فلكها.

ويتابع حمدان ان الوفد سيبين لمن سيلتقيهم من المسؤولين الاميركيين مدى الضرر الناجم عن بعض المواقف والتدابير التي تمس حقوق العرب والفلسطينيين ومدى انعكاسها سلبا على الشعوب العربية التي باتت تشهد نتيجة هدر حقوقها تطرفا تم استغلاله من قبل جماعات تكفيرية وارهابية عملت على نشره عبر ارجاء العالم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى