فنيانوس: نعمل على معالجة نقاط الضعف على الاوتوسترادات والطرقات

فنيانوس: نعمل على معالجة نقاط الضعف على الاوتوسترادات والطرقات
فنيانوس: نعمل على معالجة نقاط الضعف على الاوتوسترادات والطرقات

أشار وزير الاشغال العامة والنقل يوسف فنيانوس الى انه وضع “بند الانهيارات على جدول اعمال مجلس الوزراء الخميس”.

وتابع فنيانوس، خلال جولة تفقدية للطريق الدولية في ضهر البيدر – ترشيش، والطريق الرديفة المستحدثة: “هناك مشكلتان: الأولى تتعلق بالأرض التي نقوم بالأعمال عليها لأنها ملك خاص ولا يمكن تخطي هذا الموضوع، ويجب أخذ الموافقة من أجل الاستملاكات ولا أعلم إذا لدينا إمكانية لأية أموال إضافية. والشق الثاني ان الطريق من الجانب الآخر يجب اعادة تدعيمه لإعادته كما كان. ونحن نبحث مع الهيئة العليا للاغاثة عن الحل الأنسب، ونحن آخذين بالاعتبار كل الطرقات التي حصلت عليها الانهيارات طريق ضهر البيدر – ترشيش شكا، الجنوب، الغابون وسرجيال ومفرق الجاهلية”.

وأضاف: “لقد اكتشفنا النقاط السوداء ونقاط الضعف على الاوتوسترادات والطرقات ونعمل على معالجتها، وهي بحاجة لقليل من الوقت، حيث يوجد لدينا 106 انهيارات ونحن نضعها بحسب الأولويات، لذلك هي تأخذ بعض الوقت لكن لا تظنوا أننا بصدد التوقف. لذلك على المواطنين أن يتحملونا قليلا بعد، وان شاء الله نصل الى فصل الصيف ويرون أشياء ملموسة على الطريق”.

وقال: “نتوجه الى المواطن اللبناني وأهالي البقاع الذين يتحملوننا ليلا نهارا بالقول ان المشروع في الأساس هو لصيانة الاوتوسترادات في كل الأراضي اللبناني، وهو من ضمن برنامج عمل الوزارة لسنة 2019 على كامل الأراضي اللبنانية، من الجنوب الى الشمال ومن الى البقاع”.

وردا على سؤال عن موعد فتح الطريق نهائيا، قال: “الطريق مفتوحة بصورة موقتة، وضع عليها التيفنول، ولن نزفتها حتى نتأكد تماما من أن الأرض ثبتت في مكانها وانتهى الشتاء، وذلك تفاديا لحصول انهيار. نحن نعمل قدر الامكان والطريق سالكة في الحد الأدنى، فالأراضي الموجودة على جانب الطرق هي ملك خاص وهذا الأمر يستوجب القيام بإجراءات جديدة، فإما نستملك وإما نأخذ الاذن من أصحاب العقارات للعمل”.

وأضاف فنيانوس: “لقد أعدنا الطريق الى موقعها الطبيعي، حتى لا نتعدى على أي طريق خاصة. الدولة كلها موجودة هنا للمتابعة مع المواطنين، وعندما تتوافر الاعتمادات اللازمة وننتهي من دراسة التربة ونتأكد أنها أصبحت مستقرة نبدأ في العمل النهائي”، مؤكداً ان “لا خطورة على سلامة المواطنين، رغم كل المتساقطات التي سقطت هذه السنة. هناك طرقات تعطلت، وأخرى تعرضت لانزلاقات، ولكن لم يحصل أي حادث مميت”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى