شقير: تعيينات المؤسسات العامة الاقتصادية هذا الشهر

شقير: تعيينات المؤسسات العامة الاقتصادية هذا الشهر
شقير: تعيينات المؤسسات العامة الاقتصادية هذا الشهر

رئاسة المنطقة الاقتصادية الخاصة في ، كازينو ، “ميدل إيست”، شركة “إنترا”، إلى تعيينات نواب حاكم مصرف لبنان الأربعة، تلتمس كلها من مجلس الوزراء تجديدًا أو تمديدًا في جلساته المتعاقبة في خلال الأسابيع المقبلة.

فالملفات على اختلافها تتسارع في “هبّة إصلاحيّة مستحدثة”، وتشتد حماوةً على نار التجاذبات السياسية، ولو تحت غطاء محاربة الفساد، فهل سيكون لتلك التعيينات نصيب في جداول أعمال جلسات مجلس الوزراء المرتقبة المنكبّة على درس “خطة الكهرباء” حيث يتساوى الأمل مع الشك في أن تصبح واقعًا ملموسًا بعد سنوات من الدَرك “المظلم”؟

انتظارًا، كشف وزير الاتصالات محمد شقير، لـ”المركزية”، قبيل مشاركته في جلسة مجلس الوزراء التي عُقدت ظهر الخميس في السراي الحكومي، أن “العمل جارٍ على البت بالتعيينات في المؤسسات العامة الاقتصادية، على أن يصار إلى إقرارها في جلسة للحكومة تُعقد خلال الأسبوعين الثالث والرابع من الجاري”، وقال: “لا أتوقع طرح هذه التعيينات على طاولة مجلس الوزراء بين هذا الأسبوع والذي يليه، لأن الأولوية اليوم هي لملف الكهرباء”، لكنه أكد أن البحث في تعيينات المؤسسات العامة الاقتصادية أصبح في مرحلة متقدّمة جدًا، وسيتم البت بها خلال الشهر الجاري بالتأكيد.

وعن الأسماء المطروحة، لم يُحبّذ الوزير شقير الإفصاح عن أي اسم، تجنّبًا لحرق الأسماء وبالتالي عرقلة العملية وإلحاق الضرر بمَن له الحظ الأوفر، وفضّل أن تبقى طيّ الكتمان لتُعلن رسميًا من قاعة مجلس الوزراء، موضحًا أن الأسماء لا تزال قيد التداول، إذ يتم النظر إلى الأكثر خبرةً ومعرفةً بالموقع الذي سيتولاه.

في غضون ذلك، استبعدت أوساط مالية مطّلعة، عبر “المركزية”، “إحداث أي تغيير في مجلس إدارة الـ”ميدل إيست” خلافًا لما تم الترويج له، لأن الشركة مستقلة وتتألف من مساهمين محليين وأجانب، لهم الدور في البتّ بأسماء أعضاء مجلس الإدارة وليس مجلس الوزراء”.

وأوضحت أن “الأمر نفسه ينسحب على كازينو لبنان كونه شركة خاصة ذات منفعة عامة كما هي الحال مع شركة إنترا”.

ولاحظت الأوساط أن “تلك المراكز وُزّعت على الطوائف حيث نال المسيحي رئاسة مجلس الإدارة ومنصب المدير العام لكازينو لبنان، على أن يختاره رئيس الجمهورية. في حين أن مَن يوافق على اختيار رئيس مجلس الإدارة المدير العام للـ”ميدل إيست” هو رئيس الحكومة كون المركز سنيًّا، والأمر ينسحب على شركة “إنترا” بحيث يوافق رئيس مجلس النواب على مَن سيتولى رئاستها ومركز المدير العام”، وبالتالي خَلُصت إلى القول إن “هذه الشركات خاصة وبالتالي لا تُبت تعييناتها من قبّل مجلس الوزراء التي لا تخضع بدورها للآلية التي تطالب القوى السياسية بتطبيقها”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى