قيومجيان: أدعو الشباب الأرمني إلى الانخراط أكثر في الدولة

قيومجيان: أدعو الشباب الأرمني إلى الانخراط أكثر في الدولة
قيومجيان: أدعو الشباب الأرمني إلى الانخراط أكثر في الدولة

دعا وزير الشؤون الاجتماعية الدكتور ريشار قيومجيان “الشباب الأرمني إلى المزيد من الانخراط في الدولة للبنانية، فالمجتمع الأرمني بات أكثر انخراطا في المجتمع اللبناني بشكل عام”، معتبرا أن “على الطائفة الأرمنية واجب لا تؤديه كاملا”، ومشددا على “ضرورة القيام بحملة لحض أبنائها على الانخراط في مؤسسات الدولة في اللبناني، قوى الأمن، ووظائف الدولة وفي الوزارات”.

ولفت، خلال زيارته مقر حزب الرامغافار في الجميزة، إلى أن “ كان ملاذا آمنا للشعب الأرمني وأعطاهم الكثير كما كان للأرمن دور في نهوض لبنان منذ إعلان دولة لبنان الكبير مرورا بالاستقلال حتى اليوم”، مضيفا: “الأرمن يلعبون دورا أساسيا في مقدرات لبنان الصناعية وقطاعه الاقتصادي وفي العلم والثقافة والفن والإبداع. نحن فخورون أننا نعطي لبنان فهذا واجبنا ودورنا وهذا أمر طبيعي خصوصا أننا جزء أساسي من النسيج اللبناني لذلك يجب أن نكون أكثر ريادة أسوة بالطوائف الأخرى”.

وطلب من حزب الرامغفار “التركيز على توحيد الصفوف وتنظميها في البيئة الأرمنية واللبنانية”، مشددا على أنه “حريص على دورهم كأخ وصديق إذ يعبر نفسه ممثلا عنهم وعن حزب “القوات اللبنانية” في الوقت نفسه”.

وتحدث عن علاقة “القوات” بـ”الرامغافار” ومحبته له قائلا: “منذ انطلاقة مسيرتي السياسة بعد العام 2005 وعندما ترشحت عام 2009، لم أجد أحدا إلى جانبي إلا “الرامغافار” رغم أن موقفه المعلن كان غير ذلك. والتقينا في المستقبل وترسخت العلاقة بعد التحالف في الأخيرة. هذه العلاقة مستمرة وستتطور مع الزمن”.

وعشية ذكرى الإبادة في 24 نيسان، قال: “نحيي ذكرى شهدائنا الذين ماتوا دفاعا عن إيمانهم وحريتهم ووجودهم. دفعنا أثمانا باهظة لذا نعرف جيدا قيمة الانتماء إلى الوطن وإلى الأرض”.

كما أعرب عن تقديره لـ”دور الأرمن في الحفاظ على العيش المشترك في لبنان”، واضعاً نفسه كوزير في تصرف وخدمة المواطن اللبناني كي يتشبث في أرضه ويصونها ويعيش بكرامة”.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى