هكذا علق السياسيون على حريق نوتردام!

هكذا علق السياسيون على حريق نوتردام!
هكذا علق السياسيون على حريق نوتردام!

أثار حريق كاتدرائية نوتردام في حزنا عالميا لهذه الخسارة التاريخية.

أما في ، فقد علّق السياسيون على هذه الحادثة على حساباتهم عبر “” تضامنا مع وشعبها.

فقال رئيس الحكومة : “الحزن يلف العالم لمشهد الحريق في كاثدرائية نوتردام في باريس. كارثة تراثية وإنسانية تفوق الوصف. كل التضامن من لبنان مع الشعب الفرنسي الصديق”.


أما رئيس “حركة الاستقلال” النائب ميشال معوض فقال: “احتراق كاتدرائية “نوتردام” التاريخية والأثرية يصيب جزءًا من ذاتي كلبناني درست في باريس واعتدت على زيارتها والصلاة فيها، ويصيب جميع اللبنانيين والمؤمنين حول العالم، لا المسيحيين فحسب، بل جميع المؤمنين بأن الحضارة ملك للبشرية جمعاء. كل التضامن مع فرنسا والفرنسيين”.


وعلق رئيس حزب “التوحيد العربي” قائلا: “كأن شيئاً من قلبك يحترق وأنت تشاهد كنيسة نوتردام تنهار وتبقى باريس الأجمل”.


أما عضو تكتل “لبنان القوي” النائب نعمت إفرام قائلا: “محزن جداً أن نرى كاتدرائية نوتردام ضحية النيران.. خسارة كبيرة لقيمة تاريخية وفنية لا تعوّض…” وسأل: “هل هذه النيران المتأججة “طبيعية” أم أنها ناتجة عن مواد حارقة ستقضي على ما تبقى؟”.


أما عضو تكتل “لبنان القوي” سيمون أبي رميا عبر “تويتر”:  “كاتدرائيتي تحترق!”.


وقال رئيس تيار “المردة” سليمان فرنجية: ” ما أصعب أن تشاهد احتراق وانهيار أحد أهم الصروح في التاريخ!”.

وقال عضو تكتل “لبنان القوي” النائب : “كم مؤلم وموجع هذا المشهد الليلة! باريس حزينة حتى الموت والعالم معها بأجمعه لما يحصل في أحد أعظم المعالم التاريخية فيها…. خسارة كاتدرائية بحجم  Notre Dame de Paris لا يعوّضه شيء – بالمعنى الثقافي التاريخي – من كل ما بني حديثاً في زمننا المعاصر”.


 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى