جمالي: لا ألوم الناس الذين لم يصوتوا… وطرابلس تستحق الكثير

جمالي: لا ألوم الناس الذين لم يصوتوا… وطرابلس تستحق الكثير
جمالي: لا ألوم الناس الذين لم يصوتوا… وطرابلس تستحق الكثير

أكدت النائب أنه “من الاصلاحات التي التزمنا فيها هي الاصلاح المالي”، مشددة على ان “التقشف عليه الا يطال الموظفين والمتقاعدين الذين يناضلون يوميا في سبيل لقمة العيش.”

وقالت خلال مقابلة على شاشة “المستقبل”: “اليوم لا استطيع ان الوم الناس الذين لم يصوتوا، وطرابلس تستحق الكثير وامامنا مسؤولية لتحسين الاوضاع المعيشية والحياتية.”

وأشارت جمالي الى أنها لم تتوقع ان تحصل على هذه النتيجة في الانتخابات الفرعية كما ان نسبة المشاركة كانت ايجابية جدا، مؤكدة أن هناك وجعا كبيرا على صعيد وعكار.

وشددت جمالي على أن وحدة الصف هي الاهم في هذه المرحلة لانها تصب في مصلحة المدينة من اجل تنفيذ المشاريع الانمائية والاقتصادية، مشيرة الى ان نتيجة التصويت اثبتت قوة “” في الشارع الطرابلسي من جديد وأهل طرابلس جددوا وفاءهم لرئيس الحكومة .

ولفتت الى اننا” اليوم نشهد تلاقيا على اهداف التنمي”، مشددة على انه يجب علينا الا نبقى متشرذمين في السياسية وان ننظر الى الامور بايجابية، فالتحالف بين رئيس الحكومة الاسبق نجيب ميقاتي والرئيس الحريري واللواء أشرف ريفي له وقع ايجابي كبير لصالح المدينة.

وأكدت جمالي “نحن بحاجة لوجوه جديدة وطريقة واسلوب مختلفين في التعاطي مع الناس وقد لمس الرئيس الحريري جديتي وعملي في التعاطي مع الملفات”، معلنة عن أن هناك مشروعا مع وزارة التربية لدعم ست مدارس رسمية نموذجية في قضاء طرابلس، والتي حققت نوعا من النجاح في الفترة الماضية من اجل دعمها بشكل أكبر.

واشارت الى أن أهم مشروع، بالتعاون مع المجلس الشيوخ الفرنسي، هو مشروع البيئة الذي سيعالج ازمة النفايات في طرابلس بالاعتماد على تكنولوجيا صديقة للبيئة.

من جهة أخرى، حيّت جمالي مجلس الوزراء والوزيرة ندى البستاني على اقرار خطة الكهرباء، مشيرة الى ان ٤٦٪ من العجز المالي يأتي من الكهرباء، وهذه خطوة جيدة في مسار الاصلاحات الموجودة في “سيدر”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى