الاحدب: تحالف السلطة سجّل رقما قياسيا بالفشل في انتخابات طرابلس

الاحدب: تحالف السلطة سجّل رقما قياسيا بالفشل في انتخابات طرابلس
الاحدب: تحالف السلطة سجّل رقما قياسيا بالفشل في انتخابات طرابلس

أكد رئيس “لقاء الاعتدال المدني” مصباح الاحدب الى انه قد ترشح للانتخابات الفرعية في في وجه تحالف السلطة، “للتأكيد أن لطرابلس طوق حماية من المواطنين الشرفاء الذين لن ييأسوا أبدا من الدفاع عنها وعن حقوقها. ولن يفوتوا أي استحقاق دون التعبير عن مواجهتهم لمجموعة التجار التي صادرت قرارهم عنوة وكذبا وتتاجر بمصيرهم ولقمة عيشهم”، واضاف “قد أكدنا بترشحنا رفضنا لمشروعهم بأخذ الشارع وادعاء تملكه دون أي معارضة، في الوقت الذي كان يتم فيه تجويع طرابلس وأهلها وقد فضحناهم أمام كل والعالم بأنهم لا يمثلون مجتمعين هم ومالهم وسلطتهم أكثر من 8% من ناخبي طرابلس”.

وقال الاحدب في مؤتمر صحافي في دارته في طرابلس: “لقد ترشحنا (ترشحا انتحاريا) فلم نعلق صورة واحدة ولم ندفع المال وحجبنا عن كثير من وسائل الإعلام التي احتكروها، ولم نشترِ أصوات بعض الناس كما فعلتم، ولم يكن لدينا أي ماكينة انتخابية، انما بعض المتطوعين وحصلنا على ما حصلنا ليبقى رأسنا مرفوعا وحصلتم على ما حصلتم ليتأكد الجميع على أن أهل طرابلس سحبوا التفويض منكم. فكان رد أهالي طرابلس مزلزلا لكم، فقوى المعارضة مجتمعة حصلت على ما يعادل 4,5 % في وجه سلطة سخرت كل مؤسسات الدولة لدعم مرشحتها حصلت على أقل من 8% من الناخبين”.

وأضاف: “أقول للسواد الأعظم الـ87,5% من ناخبي طرابلس لقد وصلت رسالتكم فالمقاطعة رغم أنها ساهمت بوصول مرشحة السلطة لكنها أكدت أن الفاسدين خسروا ثقة أهل المدينة، الذين رفضوا فرض نائب عليهم بتحالف المصالح، فنجحت بالأرقام وسقط كل من دعمها. لقد سجل تحالف السلطة رقما قياسيا بالفشل في هذه الإنتخابات، فلأول مرة بتاريخ لبنان تصل نسبة الإقتراع لهذا المستوى المتدني في طرابلس، ورغم نشوء تحالف سلطوي كبير لدعم مرشحتهم فهم فشلوا فشلا ذريعا”.

وقال الاحدب: “أدعو المرشحين المعارضين الإنتحاريين مثلنا الذين أهنئهم على شجاعتهم ونتائجهم إلى توحيد الجهود وتشكيل جبهة معارضة موحدة في وجه هذه السلطة الفاسدة تضم كل صوت معارض حر يرفض الذل والفساد ويسعى الى انماء وانصاف مدينته فعلينا أن نجتمع لنقف جميعا في وجه هذا التحالف الظالم، وكما تعرفونني سأبقى الى جانب الأساتذة المظلومين بلقمة عيشهم”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى