عراجي: سندرس ملف الدواء كي لا نظلم أحدا

عراجي: سندرس ملف الدواء كي لا نظلم أحدا
عراجي: سندرس ملف الدواء كي لا نظلم أحدا

أعلن رئيس لجنة الصحة العامة والعمل والشؤون الاجتماعية النائب عاصم عراجي أننا “نريد درس ملف الفاتورة الدوائية بشكل علمي ودقيق من اجل ان لا نظلم أحدا.

عراجي، اثر جلسة للجنة الثلثاء، قال: “صار هناك اقتراحات، وهناك اقتراحان قدما بالنسبة للوصفة الطبية الموحدة، وهذه الوصفة اذا الطبيب لا يغير الدواء يضع في مقابلها ان هذا الدواء تحديدا لا اريد تغييره، ومكان وضع الاشارة للطبيب لا يتبدل الدواء، هناك اقتراح ان يتم الغاء هذا الامر وان تستبدل الادوية بأدوية جينريك، صار نقاش حول موضوع الدواء ككل في لا سيما ان اسعار الدواء في ارخص من لبنان وهناك جزء من المواطنين يأتون بالادوية من تركيا.”

وتابع: “اليوم كان على جدول اعمال لجنة الصحة الفاتورة الدوائية الكبيرة في البلد، وكما تعرفون ان هناك ارقاما تقول انها بين مليار ونصف المليار وبين مليار و750 مليون دولار، وهذه الفاتورة الدوائية هي مرتفعة بالنسبة لعدد سكان لبنان، اي من اغلى الدول الموجودة في المنطقة، من اجل ذلك، نحن في لجنة الصحة وضعنا يدنا على ملف الدواء

اضاف: “طرحت عدة افكار ومنها ان نقوم بورشة عمل على ان تضم نقابة الاطباء ونقابة الصيادلة، المؤسسات الضامنة، الضمان الصحي والوزارة والتعاونية والاسلاك العسكرية ومستوردي الادوية واصحاب المصانع الوطنية للدواء من اجل ان نعرف كيف سنصل الى حل ان يكون الدواء فعالا بالدرجة الاولى وان يستطيع ان يشتريه المواطن. وضعنا هذه المعادلة ان يكون الدواء فعالا وبنفس الوقت يكون سعره مناسبا، وطرح ايضا تفعيل المكتب الوطني للدواء اسوة بكل دول العالم وسنناقشها ايضا في ورشة العمل”.

وختم: “كما هناك اقتراح بتشجيع الصناعة الوطنية. هناك تقريبا 93 بالمئة من الادوية نستوردها من الخارج مقابل 7 بالمئة وهي الصناعة الوطنية بعكس الدول المجاورة، من أجل تخفيض الفاتورة الدوائية وسندعو في ورشة العمل كل الاطراف اليها ونناقش بموضوع تخفيض الفاتورة الدوائية”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى