خرق قطري تركي لـ "بيئة المستقبل"

خرق قطري تركي لـ "بيئة المستقبل"
خرق قطري تركي لـ "بيئة المستقبل"

يتردد في المجالس السياسية أن وقطر دخلا بقوة على الساحة الداخلية بعد اعتكاف دام طويلا بفعل الحراك السعودي- الاماراتي الذي "فرمل" الحراك القطري واعاد أنقرة الى الوراء.

اليوم ثمة منافسة "خدماتية" بالدرجة الاولى بين "القطبين" لاسيما في مناطق البقاع وعكار حيث يحاول الاتراك الاستفادة من النقمة الشعبية داخل "البيئة السنية" على ورفضهم القاطع الذهاب الى المحور الايراني، وثمة كلام عن مشاريع يدرسها الجانب القطري لتستفيد منها القرى والبلدات الشمالية والبقاعية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى «تنويم» أزمة الدولار في لبنان