هل استهدفت الموازنة رواتب العسكريين وموظفي الدولة؟

هل استهدفت الموازنة رواتب العسكريين وموظفي الدولة؟
هل استهدفت الموازنة رواتب العسكريين وموظفي الدولة؟

شدد وزير السياحة افيديس كيدانيان “على اننا في المبدأ لم نستهدف رواتب العسكريين ولا رواتب موظفي الدولة والمؤسسات”، مستغربا “الإضرابات والتظاهرات التي لم تكن في مكانها وبناء على معلومات غير دقيقة”.

وقال كيدنيان لاذاعة “ الحر” خلال مشاركته في حفل إطلاق بلدية رؤيتها المستقبلية لبيبلوس 2025، عن التجاذب بين وزيري المال علي حسن خليل والخارجية إن “هناك وجهات نظر، وإننا توصلنا إلى صيغة شبه نهائية للموازنة أخذت بالاعتبار الآراء التي طرحها كل الافرقاء السياسيين والوزراء، وتوصلنا إلى عجز نسبة إلى الدخل القومي بلغ حدود 7.67 في المئة على أمل ان ننزل إلى ما دون 7 في المئة.”

وأشار كيدانيان إلى “أنه لا يتصور ان الموازنة طالت بشكل خاص الطبقة الوسطى وذوي الدخل المحدود، وأنه تم الاتفاق على عدد من الأمور لا تطال صميم الراتب، إنما ما جرى هو ترشيد لكيفية المساهمة في رفع إيرادات الدولة”، معتبرا في الوقت نفسه ان الاقتطاعات التي ستتم من خلال الرسوم وضريبة الدخل سيكون لها مردودا غير مباشر.

وعن رواتب النواب، قال: “إن هناك اقتراحا تم تبنيه أن النواب في البرلمان المقبل وما سيلي لن يتقاضوا رواتب إلى ابد الأبدين”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى