الموازنة في دوامة النقاش: باسيل على موقفه والحريري مستاء!

الموازنة في دوامة النقاش: باسيل على موقفه والحريري مستاء!
الموازنة في دوامة النقاش: باسيل على موقفه والحريري مستاء!

لم يحسم الاجتماع الذي دعا اليه رئيس الحكومة قبيل جلسة الحكومة “لترطيب الاجواء وتبريدها” بين المكونات الحكومية ملف الموازنة ولم يخرجه من التداول حكوميًا. الاجتماع لم يقدّم أي جديد بالنسبة للموازنة، وهذا ما ظهر بعد انتهاء اجتماع الحكومة التي استكملت جلساتها المخصصة لمناقشة الموازنة في السراي الحكومي برئاسة سعد الحريري، فيما ذكرت معلومات ان الجلسة شهدت سجالاً.

وأعلن وزير الإعلام ، بعد الجلسة، ان الجلسة هي الأخيرة لمناقشة الموازنة”، مشيرا إلى أن “جو الجلسة كان إيجابيا وهادئا خلافا لم تم نقله عبر وسائل الإعلام والحريري أعطى 48 ساعة للوزراء لدراسة ملفاتهم”. وقال: “انخفض العجز من 7.68 إلى 7.5%، وممكن للوزراء أن يقدموا اقتراحات الجمعة نتكمن من خلالها تخفيض العجز وتكون مناسبة للبلد”.

الا ان الاجواء الاعلامية كشفت أن “الحريري رفع الجلسة بعد صعوبة في التوصل إلى اتفاق يتعلق بالموازنة ويتوقع أن يعقد مشاورات قبل جلسة الجمعة في محاولة لتأمين التوافق”. كما أن باسيل، بحسب المعلومات، “بقي متمسكًا بموقفه من مشروع الموازنة ولم تؤد المداخلات معه لتليين موقفه في مقابل موقف وزير المال وقد أثار هذا الموضوع استياء الحريري”.

أما وزير الرياضة والشباب محمد فنيش، فلفت إلى أنه “تم التوافق بين الجميع على أن تكون الجلسة الأخيرة لمجلس الوزراء في السراي الجمعة”.

وذكرت وزيرة الداخلية ريا الحسن ان “التإخير ليس لصالحنا وهناك اصرار على تطبيق القانون في خصوص التدبير رقم 3 وطرحي الا يتأثر بدل النقل الذي هو من اساس الراتب والتدبير رقم ٣ يؤثر على ذلك وعلى معاشات التقاعد واريد تطبيق القانون من دون ان يؤثر على الرواتب”.

من جانبه، قال وزير الخارجية “يجب ألا يكون هناك رابح أو خاسر في هذا النقاش وسأتحدث بالموضوع الخميس بعد اجتماع تكتل “ القوي”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى