آخر صيحات الوزير جبران باسيل: 'الانتماء اللبناني جيني'

آخر صيحات الوزير جبران باسيل: 'الانتماء اللبناني جيني'
آخر صيحات الوزير جبران باسيل: 'الانتماء اللبناني جيني'

مجدداً، يثير وزير الخارجية اللبناني جدلاً واسعاً على وسائل التواصل الاجتماعية، في صيحة جديدة من صيحاته المتكررة تجاه ، بعد نشره تغريدة على صفحته في "" وصفت بالعنصرية.

وقال باسيل في تغريدته التي نشرها أمس الجمعة: "لقد كرّسنا مفهوماً لانتمائنا اللبناني هو فوق أي انتماء آخر، وقلنا إنه جينيّ وهو التفسير الوحيد لتشابهنا وتمايزنا معاً، لتحملنا وتأقلمنا معاً، لمرونتنا وصلابتنا معاً، ولقدرتنا على الدمج والاندماج معاً من جهة وعلى رفض النزوح واللجوء معاً من جهة أخرى".

ومنذ تعيينه وزيراً للخارجية لأول مرة عام 2014 لم تهدأ حدة خطابات الوزير باسيل العنصرية تجاه اللاجئين السوريين والفلسطينيين المُقيمين في .

وتوالت ردود الفعل الغاضبة من تغريدة باسيل على مواقع التواصل، إذ قال السياسي والأكاديمي اللبناني، طارق متري، على صفحته في "تويتر": "نرى هوية لبنانية تتشكل، أو يعاد اختراعها، أمام أعيننا، على وقع التعبئة الطائفية والتحريض ضد السوريين والفلسطينيين. وهي نافية للقيم الكونية الخاصة بحقوق الإنسان واحترام التنوع. ورغم ذلك يستمر دعاة "التفوق" اللبناني بالمفاخرة بهذه القيم لإظهار فرادة لبنان أو رسالته أو معناه".

بدورها، ردت الصحافية اللبنانية ديانا مقلد على صفحتها في "تويتر" بقولها: "وصل الهذيان إلى قاع "الجينات". يكفي خبلاً وإهانة لنا في لبنان. هل تجرؤ على الحديث عن الجينات في زياراتك الدولية؟ هل حقاً أنت جاهل لدلالات الحديث عن الجينات في أوروبا وإفريقيا وكم كلف العالم من ضحايا؟ قد أوافقك فقط في حالة واحدة هي أن هناك جينات "جحشنة" لبنانية باتت عصية على الحل".

وجاءت تغريدة باسيل على هامش افتتاح النسخة الـ6 لمؤتمر "الطاقة الاغترابية اللبنانية"، في ، بحضور عدد من المغتربين اللبنانيين.

وأعلن باسيل، خلال المؤتمر، أنّ "وسائل الحصول على الجنسية أصبحت 4، ونأمل أن تصبح 5 بإقرار قانون يحترم الدستور من ناحية التوطين ويمنح الجنسية للمرأة اللبنانية المتزوجة من أجنبي".

ولم يوضح باسيل المقصود بهذه الوسائل، في وقت يرفض فيه الحزب الذي يترأسه "" إعطاء المرأة اللبنانية المتزوجة من فلسطيني أو سوري الجنسية لأولادها.

المصدر: العربي الجديد

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى