الوجود الخليجي يغيب عن حركة عطلة عيد الفطر

الوجود الخليجي يغيب عن حركة عطلة عيد الفطر
الوجود الخليجي يغيب عن حركة عطلة عيد الفطر

أشار عضو مجلس نقابة المطاعم والمقاهي والملاهي والباتسيري شريف ضومط إلى أن “حركة عيد الفطر كانت ممتازة سياحيًا، إلا أننا لم نلحظ الوجود الخليجي الموعود”، عازيًا السبب “ربما إلى جريمة الإرهابية التي وقعت عشية عيد الفطر”، معتبرًا أن “لا عذر للسياح من عدم زيارة بعدما أصبح على أهبة الاستعداد لاستقبالهم، كما أن وزير السياحة أفيديس كيدانيان في مقدمة المستقبلين في في والساهر على راحتهم”.

لكن ضومط تريّث في الحكم، عبر “المركزية”، على نتائج الحركة خلال عطلة العيد “في انتظار الإحصاءات التي ستصدر عن وزارة السياحة المعنية بإعطاء العدد الصحيح للسياح الذين وصلوا في تلك الفترة، علمًا بأن الفنادق عجّت بالسياح من مختلف الجنسيات، كذلك الأمر بالنسبة إلى مكاتب تأجير السيارات”.

وأكد أن الحركة كانت جيدة في المطاعم والملاهي الليلية “لكن عدد السياح الخليجيين كان خجولًا، وعلمت أن عددًا كبيرًا منهم كانوا في اليونان خلال عطلة العيد”.

وأمل ضومط في أن “يكون موسم الصيف مميزًا وعامرًا بالسياح، وخصوصًا من إخواننا الخليجيين”.

وفي الإحصاءات الصادرة عن وزارة السياحة، بلغ مجموع الوافدين إلى لبنان خلال شهر نيسان الفائت 183,974 مسجلين ارتفاعًا بنسبة 15,57% مقارنة مع الفترة نفسها من العام 2018 حيث وصل عددهم الاجمالي إلى 159,187.

وبلغ عدد الوافدين العرب 64,814  خلال نيسان من العام 2019 مقابل 48,856 خلال الفترة نفسها من العام 2018 بتقدّم 32,66%، وبلغ عدد الوافدين الأوروبيين 69,988 خلال نيسان من العام 2019 مقابل 57,853 في خلال الفترة نفسها من العام 2018 تقدم بنسبة 20,98% وبلغ عدد الوافدين من قارة أميركا 25,320 في خلال شهر نيسان من العام 2019 مقابل 24,353 خلال الفترة نفسها من العام 2018، بارتفاع بنسبة 3,97%، أما من قارة آسيا فقد بلغ مجموع الوافدين 13,174 خلال نيسان من العام 2019 مقابل 11,816 خلال الفترة نفسها من العام 2018.

وشكّل الوافدون العرب نسبة 35,22% من إجمالي الوافدين إلى لبنان خلال نيسان من العام 2019.

وكان من أبرز الوافدين العرب إلى لبنان خلال تلك الفترة، العراقيون وبلغ عددهم 24,456 بزيادة 14,32% عن الفترة نفسها من العام 2018 حيث بلغ عددهم 21,392. يليهم الوافدون المصريون وبلغ عددهم 10,143 مسجلين زيادة بـ25,11% مقارنة مع الفترة نفسها من العام 2018 حيث بلغ عددهم 8,107، ثم السعوديون وبلغ عددهم 9,856 مسجلين تقدم بنسبة 137,84% مقارنة مع الفترة نفسها من العام 2018 حيث بلغ عددهم 4,144، يليهم الوافدون الأردنيون الذين بلغ عددهم 8,226 بارتفاع 13,45% عن العام 2018 حيث بلغ عددهم 7,251.

وشكّل الوافدون الأوروبيون نسبة 38,04% من إجمالي الوافدين إلى لبنان في نيسان 2019.

وكان من أبرز الوافدين الأوروبيين خلال هذا الشهر، الفرنسيون الذين بلغ عددهم 19,197 مسجلين تقدمًا بنسبة 12,22% مقارنة مع الفترة نفسها من العام 2018 حيث بلغ عددهم 17,107، ثم الوافدون الألمان وبلغ عددهم 9,482 مسجلين تقدمًا بنسبة 39,36% مقارنة مع العام 2018 حيث بلغ عددهم 6,804، يليهم الوافدون البريطانيون وبلغ عددهم 7,197 بارتفاع نسبته 20,67% مقارنة مع العام 2018 حيث بلغ عددهم 5,964.

أما الوافدون من قارة أميركا فسجلوا نسبة 13,76% من إجمالي الوافدين إلى لبنان خلال نيسان العام 2019. وحلّ الوافدون الأميركيون في المرتبة الاولى من حيث عدد الوافدين من قارة أميركا خلال نيسان وبلغ عددهم 12,995 مسجلين تقدمًا بنسبة 8,25% مقارنة مع الفترة نفسها من العام 2018 حيث بلغ عددهم 12,005، يليهم الوافدون الكنديون وبلغ عددهم 8,110 خلال نيسان 2019 مسجلين تراجعًا بنسبة 1,67% مقارنة مع الفترة نفسها من العام 2018 حيث بلغ عددهم 8,248، ثم الوافدون البرازيليون 1,954 خلال نيسان 2019 بتراجع 3,41% مقارنة مع الفترة نفسها من العام 2018 حيث بلغ عددهم 2,023.

وتم استثناء الوافدين اللبنانيين والسوريين والفلسطينيين. إذ بلغ عدد الوافدين اللبنانيين عبر المطار 200,232 خلال نيسان من العام 2019. أما الوافدون السوريون فبلغ عددهم 26,270.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى