أخبار عاجلة

الراعي: سنكون الصوت الصارخ للتوعية ضد آفة المخدرات

الراعي: سنكون الصوت الصارخ للتوعية ضد آفة المخدرات
الراعي: سنكون الصوت الصارخ للتوعية ضد آفة المخدرات

استقبل البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي الرئيس العام لإخوة المدارس المسيحية – الفرير الأخ فادي صفير، يرافقه منسق مدارس الفرير الأخ اميل عقيقي، الأخ سامي حاتم والأستاذ انطوان مدور.

وتسلم من الأخ صفير دعوة لحضور الاحتفال، الذي سيقام في اختتام السنة اليوبيلية لمرور 300 عام على وفاة مؤسس الرهبنة القديس يوحنا دولاسال في تشرين الثاني المقبل.

وتخلل اللقاء عرض من قبل الأخ صفير لوضع مدارس الرهبنة التي “تتابع تقديمها للرسالة التعليمية بتفان”.

من جهته، قال الأخ عقيقي: “إن سياسة التقشف التي طبقتها مدارس الفرير، وفقا لتعليمات صاحب الغبطة البطريرك الراعي الذي طلب من كل المدارس الكاثوليكية تطبيق هذه السياسة قبل اصدار سلسلة الرتب والرواتب بوقت طويل، ساهمت بشكل كبير بحفظنا من الوقوع في الأزمة التي تعاني منها المدارس الخاصة، فتمكنا من اعطاء معلمينا حقوقهم، وتابعنا عملنا بشكل طبيعي، حتى أن مدارسنا المجانية تمكنت من تحصين نفسها. وكل ذلك، بفضل سياسة تقشفية استباقية طبقناها للحفاظ على جوهر رسالتنا، وهي تقديم العلم والمعرفة إلى جيل الشباب الذي يمثل ثروة الحقيقية، وسط ظروف طبيعية عاشها أهل الطلاب والأساتذة وادارات مدارسنا”.

بعدها، استقبل الراعي وفدا من جمعيتي “جاد” و”” بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة ، الذي نظمته جمعية “جاد” شبيبة ضد المخدرات بعنوان “شباب لبنان إلى أين”، بمشاركة جهات مدنية ورسمية. وتخلل اللقاء، الذي انضم إليه النائب ماريو عون، تقديم دراسات وإحصاءات عن وضع الشباب اللبناني بالنسبة إلى آفة المخدرات من قبل متخصصين في مجالات عدة والحلول المقترحة لمواجهة هذه المشكلة الخطيرة.

وكانت مداخلة للنائب عون هنأ فيها “الجمعيات على نشاطها”، معتبرا أن “خير طريقة لمواجهة مخاطر المخدرات وضع قوانين حديثة يعمل عليها البرلمان اللبناني بشكل يشرع فيه استخدام المخدرات لحاجات طبية فقط ويكون مراقبا من قبل الدولة للوصول إلى أفضل نتائج”.

وفي الختام، شكر الراعي للحاضرين “الجهد والعمل الذي يبذلونه لمساعدة مجتمعنا على مواجهة آفة المخدرات”، منوها بـ”الدراسات والإحصاءات التي أعدوها وقدموها، وفق قراءة علمية تسلط الضوء على مكامن الخلل وتطرح حلولا للمعالجة”.

ووعد الراعي بأن “يكون الصوت الصارخ معهم للتوعية والمطالبة بتطبيق قوانين تحمي شبابنا وتحصن مجتمعنا”، مثنيا على “عمل كل فرد من الحضور لأنهم يحملون هم الإنسان الذي إن سلم يسلم الوطن والمجتمع”.

كما استقبل الراعي الأساقفة أعضاء سينودس الكنيسة السريانية الكاثوليكية الأنطاكية برئاسة بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان، الذين بدأوا أعمال سينودسهم السنوي العادي الإثنين في الكرسي البطريركي بدير سيدة النجاة – الشرفة، درعون – حريصا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الحسن: “الامن خط أحمر وكذلك حرية التنقل مصانة بالدستور”



 

ميدتاون سكاي العاصمة الجديدة midtown sky new capital