سلام: الحريري في مركب خشن ووضعه ليس مرتاحًا

سلام: الحريري في مركب خشن ووضعه ليس مرتاحًا
سلام: الحريري في مركب خشن ووضعه ليس مرتاحًا

أشاد رئيس الحكومة السابق تمام سلام، خلال استقباله نقيب المحررين جوزف القصيفي وأعضاء مجلس النقابة، بـ”الدور الذي تقوم به النقابة في هذه الفترة خصوصًا لجمعها نقباء المهن الحرة”، معتبرًا أنها “خطوة بنّاءة وإيجابية، خصوصًا أن هذه المرحلة تتطلب اجواء سليمة لبناء مجتمع سليم، وللصحافة الدور الأكبر في هذا الصدد”.

وبعد اللقاء، نقل القصيفي عن سلام قوله إن “اجتماع رؤساء الحكومة السابقين له رمزيته الوطنية، وهو عقد ويعقد منعًا لتجاوز الدستور، ومنطق القوة لا يبني بلدًا، خصوصًا إذا كان بين مكونات الوطن”.

وأضاف سلام: “أنا لم أكن مذهبيًا ولا طائفيًا ولن أكون، ولبنان كله يذكر موقفي في العام 1992 عندما تضامنت مع مكوّن أساسي في في مقاطعة الانتخابات لشعور هذا المكون بالغبن، وكلكم تعلمون كم خسرت جراء هذا الموقف”.

وتابع: “الجو السياسي الملوث جعلني أبتعد عن السجالات السياسية، والخطاب السياسي اليوم هابط ومنحدر، والرئيس اليوم هو في مركب خشن ووضعه ليس مرتاحًا، فاتفاق الدوحة رغم تجاوزه الطائف كان حلًا موقتًا ولفترة وجيزة ولكنه كبّل رئيس الحكومة في ظل حكومات ائتلافية”.

وأشار إلى أن “المرحلة اليوم تتطلب كثيرًا من التواضع وقليلًا من فائض القوة، والرئيس الحريري يضحي بالكثير من اجل لبنان، والله كان في عون دولته لأنه في هذه المرحلة يواجه ويعاني الكثير”.

ورأى سلام أن “المساءلة والمحاسبة غير موجدتين في هذه المرحلة”، داعيًا إلى “مولاة ومعارضة حقيقيتين”. كما دعا إلى “الكف عن تخويف الناس واستثارة غرائزهم الطائفية، والكف عن المهاترات التي تلوث الجو السياسي وتفرز مناخات متشنجة ومدمرة”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق صحناوي لأبو سليمان: واصل تطبيق القوانين اللبنانية
التالى الحريري بين شاقوفي الحلف مع جنبلاط ومصير الحكومة!



 

ميدتاون سكاي العاصمة الجديدة midtown sky new capital